اغلاق

المرصد العراقي :‘مجهولون يعتدون بالضرب على صحافي ببغداد‘

جاء في بيان صادر عن المرصد العراقي للحريات الصحفية، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية حادث الإعتداء الذي


الصحافي  أديب مطيع الحاج

تعرض له الزميل أديب مطيع الحاج على يد مجموعة مسلحة، الاسبوع المنصرم، عندما كان عائدا الى منزله شمال بغداد حيث فوجئ بسيارة ترجل منها أربعة مسلحين يحملون أسلحة خفيفة قاموا بضربه بقسوة وبأعقاب مسدساتهم، ثم تركوه وفروا الى جهة مجهولة".
ينهي البيان: "الزميل الصحفي أديب الحاج وهو عضو في نقابة الصحفيين العراقيين، وكان يعمل في قناة السومرية، وهو من الصحفيين المخضرمين، سبق أن تعرض الى الخطف عام 2006 ، وأفرج عنه بعد عدة أيام، وأبلغه الخاطفون إنهم غير راضين عن طريقة عمله الصحفي، وأضاف الحاج إنه كان عائدا الى منزله عندما داهمه الأشخاص الأربعة وقالوا، إنكم الصحفيون يجب أن تسكتوا بأي طريقة كانت، ثم إنهالوا عليه بالضرب وسببوا له إصابات وكدمات في الوجه والرأس".
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق