اغلاق

نادي شباب اللد يشتكي مبسيرت تسيون لتفوهات عنصرية

قال أمجد الزبارقة مدرب نادي كرة القدم شباب اللد من فرق الدرجة الثالثة في منطقة المركز، ان فريقه تعرض لهتافات عنصرية في مباراته الخارجية


المدرب امجد الزبارقة

مع هبوعيل مبسيرت تسيون .
يقول امجد الزبارقة :" طلبنا من المسؤولين عن فريق مبسيرت تسيون تقديم موعد المباراة بسبب موعد صلاة الجمعة ، ولكنهم رفضوا . وعندما وصلنا الى الملعب القيت علينا الحجارة ، وهناك من قال " عودوا الى غزة" ، بالإضافة الى شتائم دينية بغيظة. وطلبوا من الحكم عدم الخوف، وانهم سيحمونه".
واضاف امجد الزبارقة :" مدرب الفريق المضيف طرد من قبل الحكم ، وكذلك لاعب مبسيرت لأنه رمى حجرا باتجاه حارس مرمى فريقنا ، ونحن بصدد ارسال شكوى للاتحاد العام لكرة القدم" .

مدرب مبسيرت ينكر الاتهامات
مدرب فريق مبسيرت تسيون قال في رده على اتهامات الجانب اللداوي :" المباراة لم يتواجد بها جمهور ، ولاعبو اللد هم الذين اثاروا الفوضى . طلبوا تأجيل المباراة ثلاث مرات ، وافقنا في المرة الاولى والثانية، وفي المرة الثالثة لم نوافق ، ولا يمكن التفوه بكلمات عنصرية من قبل افراد يعملون في الشرطة ، لذلك كل اقوال اللداويين لا اساس لها من الصحة".



لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق