اغلاق

صحيفة الاتحاد الامارتية تطلق بطاقتها الذكية

تستعد صحيفة الاتحاد الاماراتية لإطلاق بطاقتها الذكية المتميزة والفريدة من نوعها على مستوى الامارات والمنطقة بأسرها، والتي ستوفر لقراءها محتوى رقمي


البطاقة الاتحاد الترويجية

متجدد بمجرد تمرير الهواتف الذكية على رمز "كيو آر" الموجود عليها. كما ستمكن البطاقة ذوي الاحتياجات الخاصة من الاستماع لعناوين جريدة الاتحاد وملاحقها المختلفة على نحو يومي، بالإضافة إلى الاستماع لمقالات كتاب الأعمدة المختلفة.
وقال محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام: "إن إطلاق هذه البطاقة الذكية يأتي انسجاماً مع استراتيجية أبوظبي للإعلام طويلة المدى التي تستهدف إحداث نقلة نوعية تشمل المحتوى الإعلامي الذي تقدمه في شتى الوسائل، وذلك لمواكبة التطورات الرقمية التي يشهدها القطاع الإعلامي، ولنكون منصة إعلامية متنوعة تمتلك جميع عناصر ومقومات الإعلام التقليدي والحديث".
وأضاف المحمود: "نهدف من خلال هذه الخطوة إلى توفير المحتوى الإعلامي الخاص بصحيفة الاتحاد إلى جميع شرائح المجتمع، وبخاصة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك عبر توفير نشرات صوتية خاصة للمقالات الصحفية الخاصة بأبرز الكتاب والشخصيات الإعلامية والمقالات المنشورة عبر الصفحات المطبوعة والمنصات الإلكترونية التابعة للصحيفة".

استراتيجية ذكية
وقال محمد الحمادي رئيس تحرير صحيفة الاتحاد والمدير التنفيذي للتحرير والنشر في أبوظبي للإعلام: "على مدى أكثر من سنتين تمكنت صحيفة الاتحاد، بفضل اعتمادها تقنية "الكيو آر"، وتطبيقها ضمن آلية عملها اليومي، من الانتقال بموادها التحريرية إلى مستوى ومفهوم جديدين كلياً، يتناغمان والطفرات التكنولوجية الذكية التي تشهدها الدولة على وجه الخصوص والعالم بأسره. فلم تعد عملية قراءة الصحيفة مقتصرة على ما تقدمه من محتوى مكتوب فقط، بل بات الصوت والفيديو جزءاً لا يتجزأ من محتواها اليومي، وأصبحت مختلف المواد التحريرية في صفحاتها الداخلية تدعم بالمزيد من الصور والفيديوهات أو بمحتوى رقمي إضافي".
وأكد الحمادي أن "إطلاق البطاقة الذكية يعكس استراتيجية عمل أبوظبي للإعلام، التي وضعت نصب أعينها استخدام التكنولوجيا أساساً جديداً للإعلام التفاعلي والتواصل الآني والمباشر مع القراء، وذلك في إطار سعيها الدائم لتقديم خدمة إعلامية من منطلق الثقافة الوطنية الإماراتية بروح عالمية".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق