اغلاق

’مرشدات الشارقة’ تنظم مخيم المبيت الشتوي الثاني

اختتمت مفوضية مرشدات الشارقة مخيمها الشتوي الثاني، الذي أقيم خلال الفترة من 27- 29 كانون أول الماضي، والذي جاء تحت عنوان "تحت ضوء القمر"


جانب من فعاليات المخيم

وشهد مشاركة 15 من الزهرات اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 7-11 عاماً، و25 من المرشدات من الفئات العمرية ما بين 12-15 عاماً.
وهدف المخيم الشتوي الثاني لمفوضية مرشدات الشارقة إلى غرس الحس بالمسؤولية، والثقة بالنفس، وتنمية المهارات القيادية لدى الفتيات المنتسبات، وتطوير مهارات بناء الفريق لديهن، كما سعى المخيم إلى تقديم أنشطة ممتعة ومشوقة، ترمي إلى تعزيز مهارات الفتيات في حرف التخييم الأساسية.
وفيما يخص الفعاليات فقد تضمن المخيم أنشطة بناء الفريق، ومهارات النجاة، وحرف التخييم، وبناء الطوافات، والتجديف بقوارب الكاياك، والتجديف بالزوارق الطويلة، ونشاطات في المنزل العائم، وتسلق الصخور، بالإضافة إلى مجموعة من الأنشطة المسلية الأخرى أبرزها السينما الخارجية وكشك للتصوير.

"المخيم هدف بشكل أساسي الى صقل المهارات القيادية للمشاركات"
وقالت شيخة عبد العزيز الشامسي، مدير مساعد في مفوضية مرشدات الشارقة: "بعد النجاح الكبير الذي شهده مخيم المبيت الأول الذي نظمناه في كانون ثاني الماضي، ومساهمة أنشطته في تعزيز مهارات الفتيات في القيادة وبناء الفريق، قررنا إقامة مخيم المبيت الثاني بالتزامن مع العطلة الشتوية للمدارس ولكن بشكل موسع، حيث احتوى المخيم هذه المرة على عدد أكبر من الأنشطة والفعاليات التي تم تصميمها بما يتناسب مع سن المرشدات والزهرات كلٍ على حدى".
ولفتت الشامسي إلى أن "المخيم هدف بشكل أساسي إلى صقل المهارات القيادية للمشاركات، وتعزيز روح العمل الجماعي والثقة بالنفس لديهن، إلى جانب إطلاعهن على التفاصيل المتعلقة بفعاليات التخييم والمبيت كافة، مثل مهارات نصب الخيام، وإجراءات السلامة والنجاة التي يجب اتباعها في مثل هذه المخيمات".

الحركة الارشادية انطلقت في إمارة الشارقة عام 1973
ويشار إلى أن المفوضية تعتزم تنظيم مخيمها الشتوي الثالث خلال الفترة من 5 - 6 كانون ثاني الجاري في جزيرة صير بني ياس، وذلك لإتاحة الفرصة أمام عدد أكبر من الزهرات والمرشدات اللاتي لم يتمكن من المشاركة في المخيمات السابقة، للاستفادة من حزمة البرامج والفعاليات التربوية والتعليمية التي يقدمها المخيم تحت إشراف نخبة من المدربين.
وكانت الحركة الإرشادية قد انطلقت في إمارة الشارقة عام 1973 ثم انتشرت لتشمل الإمارات السبع، حيث تطورت الحركة الكشفية إلى أن تم تتويج ذلك بتأسيس جمعية مرشدات الإمارات في عام 1979. وتهدف مفوضية مرشدات الشارقة التي تحظى برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، إلى رعاية أجيال المستقبل وتحفيزهم ومدهم بمصادر الإلهام كي يكونوا مواطنين قادرين على تنمية وتطوير وطنهم، والإسهام في تطوير وبناء العالم أجمع، وذلك من خلال توفير منبر للفتيات للمساهمة في إطلاق العنان لقدراتهن الكامنة وتطويرها.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق