اغلاق

هكوهين: ‘أخشى أن يمس قانون الفيسبوك بحرية التعبير‘

عقدت لجنة العلوم والتكنولوجيا، الاسبوع المنصرم، جلسة حول نشاط اتحاد الانترنت الاسرائيلي، وناقشت الجلسة تقرير الاتحاد السنوي وتسجيل النطاقات (الدومين) في


جانب من جلسة لجنة العلوم والتكنولوجية

اسرائيل، والذي يتم بيد الاتحاد، وهناك من يرى ان يتم الامر برقابة حكومية.
وقد جاء في بيان صادر عن لجنة العلوم والتكنولوجية في الكنسيت، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه أن رئيس اللجنة، عضو الكنيست اوري مكليب قال: "الاتحاد الذي نناقشه اليوم هو مؤسسة تطوعية تقوم باقصى ما يمكن من اجل التنجيع والتحسين دون وجود تنظيم ملزم". 

"تسجيل النطاقات سيتم من خلال مسجلين فرعيين"
فيما قال مدير عام اتحاد الانترنت، المحامي يورام هكوهن خلال استعراض قدمه عن الاتحاد ان "الاتحاد مؤتمن على تخصيص اسماء النطاقات (الدومين) في نطاق il ، وان الاتحاد سيتوقف عن تخصيص الاسماء، وسيتخصص في ادارة السجل فقط، وان التسجيل سيتم من خلال مسجلين فرعيين، على شكل شركات تجارية"، كما ورد في البيان.
وبحسب البيان: "عرض هكوهين، بناء على طلب رئيس اللجنة، موقف الاتحاد حول مشروع قانون الوزراء اردان وشاكيد والمسمى بـ "قانون الفيسبوك"، الذي يتعلق بامكانية ازالة مضامين من قبل الدولة في حالات معينة".

"نحن نخشى ان قانون الفيسبوك سيؤدي بنا الى تدخل واسع في حرية التعبير"
"التحريض على الارهاب في الانترنت هو مشكلة حقيقية، ويجب توفير حل، لكننا لا نعتقد انها حلول تشريعية. المشروع لا يتعلق فقط بالتحريض في الانترنت، انما يتعلق بموضوع واسع أكثر. نحن نخشى انه سيؤدي بنا الى تدخل واسع في حرية التعبير وبشكل سافر". بهذه الكلمات علق هكوهن على قانون الفيسبوك، كما يذكر البيان، وأضاف: "نخشى من ان التشريع في الانترنت سيشوه الحيادية".
أنهى البيان: "دار خلال الجلسة نقاش في موضوع استمرار ادارة تسجيل عناوين الدومين في اسرائيل من قبل الاتحاد".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق