اغلاق

كفر قاسم: ’جمعية الأقصى’ تنهي استكمالا لخريجي ’عيون البراق’

عقدت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية، بالتعاون مع أكاديمية الأقصى للعلوم والتراث في المركز الجماهيري- كفر قاسم استكمالها الثاني


جانب من اللقاء (تصوير الجمعية)

لخريجي دورات "عيون البراق لتأهيل المرشدين في المسجد الأقصى المبارك: من الفوجين الأول والثاني.
وكان اللقاء عبارة عن مدارسة جماعية للجزء الاول من كتاب "الأنس الجليل في تاريخ القدس والخليل" للقاضي مجير الدين الحنبلي.
ابتدأ البرنامج بجولة في "بانوراما مجزرة كفر قاسم حيث عاش المشاركون أحداث المجزرة من خلال استعراض حاكى المجزرة الرهيبة بفصولها المختلفة".
بعدها قام الأستاذ غازي عيسى، مدير جمعية الأقصى، بافتتاح اللقاء وعرض برنامجه والهدف منه، كانت أولى فقرات الاستكمال آياتٌ عطرة من الذكر الحكيم تلاها د. مجد هدمي ذو الصوت المزماري العذب.
ومن ثم قام الشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الأقصى بالترحيب بالطلاب، وأثنى "على تفانيهم وشعورهم بالمسؤولية اتجاه المسجد الأقصى وأكبر شاهد على ذلك استعدادهم لتحمل المشاق من أجل التبحر وانتهال العلم حول تاريخ وهوية هذا المكان المقدس معتبرين ذلك كجزء من رسالتهم".

مداخلة للرئيس السابق للحركة الاسلامية الشيخ ابراهيم صرصور
المداخلة الثانية كانت للشيخ إبراهيم صرصور الرئيس السابق للحركة الإسلامية وأحد مؤسسي جمعية الأقصى الذي تطرق إلى "الأحداث الجسام التي تعصف بأمتنا العربية والإسلامية والتي تبشر باقتراب النصر لذا يجب الإعداد لهذا".
المحاضرة المركزية كانت د.ناجح بكيرات مدير التعليم في المسجد الأقصى المبارك والمدير السابق للمسجد الأقصى المبارك الذي قدم تحليلا نقديا للكتاب، مؤكدا على أهمية إعادة تحقيق الكتاب والروايات والأسانيد التي أوردت في الكتاب.
الأستاذ عبد الكريم عزام الباحث في التاريخ الفلسطيني استعرض في مداخلته أهم الإشكاليات والتحديات في دراسة التاريخ والمصادر التاريخية وكيفية التعامل الحذر معها، ومن ثم تناول الأساليب التي يمكننا تبنيها لتطوير خطابنا التاريخي.
الفقرة الأخيرة كانت بمثابة حلقة حوارية مفتوحة مع الطلاب من خلال قراءتهم النقدية للكتاب وكيف يمكن استثمار التاريخ من اجل التخطيط للمستقبل لوضع الرواية الاسلامية الصحيحة حول القدس والمسجد الاقصى المبارك.
وقال الأستاذ غازي عيسى مدير جمعية الأقصى: "تأتي هذه الاستكمالات لإغلاق حلقة دورة عيون البراق وتخريج ثلة من الطلاب والطالبات تعي تاريخ هذه البلاد وخاصة المسجد الاقصى، كما سيكون هناك استكمالات اخرى تعرّج على اهمية مدينة القدس والمسجد الاقصى بالنسبة للمسلمين".
هذا وقد تخلل اللقاء فقرة انشادية قدمها المنشد عماد الطورة احد اعضاء فرقة الصراط الاسلامية في الداخل الفلسطيني



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق