اغلاق

الخليل: تشييع جثماني الشهيدين الشلودي والرجبي

قالت مصادر فلسطينية "إن جماهير محافظة الخليل شيعت يوم السبت جثماني الشهيدين حاتم عبد الحفيظ الشلودي (26 عاما) ومحمد كايد الرجبي (16 عاما)، الذين


تصوير مشهور وحواح وسمر بدر

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمانيهما مساء الجمعة، بعد احتجازها لأكثر من أربعة أشهر" .
وأفادت المصادر "بأن موكب التشييع انطلق من المستشفى الأهلي في مدينة الخليل، وصولا إلى منزليهما، وبعد إلقاء ذويهما نظرة الوداع الأخيرة عليهما، أدى المشيعون صلاة الجنازة على الجثمانين في مسجد جامعة بوليتكنك فلسطين (أبو عيشة) قبل أن يواريا الثرى بمقبرة الشهداء في منطقة وادي الهرية، بمشاركة رسمية وشعبية".
وأضافت المصادر: "رفع المشاركون في موكب التشييع، الذي طاف عدة أحياء في مدينة الخليل، العلم الفلسطيني. ورددوا هتافات منددة بالجرائم الإسرائيلية بحق الأطفال والنساء والشيوخ والمواطنين. ودعوا دول العالم للتدخل والوقوف مع شعبنا الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي متواصل".
وذكرت المصادر "أن الرجبي استشهدت عندما أطلق جنود الاحتلال الرصاص عليه في حي تل الرميدة وسط الخليل في السادس عشر من شهر أيلول الماضي، فيما استشهد الشاب الشلودي إثر إطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليه وإعدامه ميدانيا في ذات الحي، قرب مسجد جبل الرحمة وسط المدينة، في السابع عشر من شهر أيلول الماضي، بزعم تنفيذهما عمليتي طعن". وأضافت: "لا زالت سلطات الاحتلال تحتجز جثامين سبعة شهداء هم: محمد الطرايرة، ومحمد الفقيه، ومجد الخضور، ومحمد زيدان، ورامي العورتاني، وعبد الحميد أبو سرور، ومصباح أبو صبيح".

















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق