اغلاق

قراقع : ’الدفاع عن قاتل الشريف هو دفاع عن الجريمة’

قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين "إن حالة التكالب الرسمي الاسرائيلي في الدفاع عن قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف الجندي الاسرائيلي ليئور


جانب من الزيارات الميدانية

آزريا، الذي أعدم الشريف عن سبق اصرار يوم 26/3/2015، هو دفاع عن الجريمة المنظمة التي ترتكبها حكومة الاحتلال الاسرائيلي بحق ابناء شعبنا الفلسطيني، وان الاعدام الميداني التعسفي الذي يقوم به جنود الاحتلال يترافق مع دعم سياسي من قبل حكومة نتنياهو المتطرفة وبتشجيع منها".
وأشار قراقع الى ان "اكثر من 50% من الشهداء الذين سقطوا خلال عامي 2015 و 2016، تم قتلهم عمدا ودون ان يشكلوا خطورة على جنودها  كما تدعي اسرائيل".
وأوضح قراقع "ان هذه الجريمة وغيرها يجب ان يتم البدء باجراء تحقيقات دولية بشأنها من قبل المحكمة الجنائية الدولية لانها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، وهي جرائم مستمرة وذات طابع منهجي سياسي وفكري وديني".

"محاكمة صورية"
واعتبر قراقع "ان محاكمة الجندي القاتل كانت محاكمة صورية وشكلية عندما ادين بالقتل غير العمد مع ان كل الدلائل والوثائق تشير الى اصراره على اعدام الشريف الذي كان يترنح بجراحه وان حاخامات اسرائيل باركوا هذه العملية مما يوضح مستوى الفاشية الاسرائيلية المستشرية في المؤسسة السياسية الاسرائيلية".
وقال قراقع "ان محاكم الاحتلال هي محاكم عنصرية تصدر احكاما مخففه على جنودها ومستوطنيها في حين تقوم باصدار احكاما عالية ومؤبدة على الأسرى الفلسطينيين، وان مطالبة نتنياهو باصدار عفو عن قاتل الشريف ومحاولات عقد صفقة بتحديد فترة اعتقاله تأتي في سياق مشاركة القضاء الاسرائيلي تكريس وتعميق الجريمة تحت غطاء القانون".

زيارات ميدانية لعدد من الأسرى
تصريحات قراقع جاءت خلال زيارات ميدانية لعدد من الاسرى المحررين وعائلات أسرى في محافظات رام الله وجنين وقلقيلية، وقد قام قراقع ووفد من هيئة شؤون الأسرى وأسرى محررين  ونادي الاسير الفلسطيني بزيارة الاسير المحرر مهدي ستيف الذي قضى 15 عاما في السجون الاسرائيلية وهو من سكان قرية قراوة بني زيد في محافظة رام الله، وزيارة الاسير المحرر فراس ابو الرب في بلدة قباطية قضاء جنين الذي قضى 12 عاما في السجون، والاسير المحرر جبريل الزبيدي في مخيم جنين والذي قضى 12 عاما بالسجون، وعائلة الاسير عبد الله العارضة في عرابة بجنين، والقيام بالتعازي بمناسبة وفاة والده، والقيام بتعزية عائلة الاسير يوسف شتيوي بمناسبة وفاة والده وهو من سكان قلقيلية.
وقام قراقع والوفد بزيارة الاسيرة المحررة أماني عويس التي قضت 9 شهور اداري وهي زوجة الاسير حسان عويس المحكوم مدى الحياة في السجون الاسرائيلية، حيث بارك لها الوفد بمناسبة حصولها على شهادة الماجستير.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق