اغلاق

اتفاقيات جديدة لجمعية الزيتونة في ايطاليا

تحصد جمعية الزيتونة الثقافية وموقعها في إيطاليا يوماً بعد يوم نجاحات وإعترافات وإتفاقيات لنشاطات ثقافية مشتركة مع مؤسسات قيمة في اوروبا. إثر


صور من اللقاء عممتها الزيتونة

الإجتماع بين مدير الزيتونة الشاعر د. صلاح محاميد مع رئيس اكاديمية فيديريكو الثاني في نابولي دومينيكو كانوني في مدينة نابولي وإطلاع الأخيرعلى إصدارات الزيتونة وعشرات المشاريع الثقافية لإحلال السلام العالمي.
وبحسب ما جاء في بيان صادر باسم الزيتونة:" قام كانوني ، ويتمتع برتبة الفارس من رئاسة الجمهورية ومناصب رسمية راقية أخرى بتعيين فوري لمدير الزيتونة كسفير للأكاديمية في محاظة الفينيتو في شمال إيطاليا حيث يقطن. تتمتع آكاديمية فيديريكو الثاني بإعترفات دولية لنشاطها الميمون في إعلاء أفكار ملك صقلية فيديريكو الثاني  والذي ولد عام 1194 ، كتب الأشعار ودعا للثقافة كعامل سلام بين الشعوب . كان يجيد اللغة العربية ويدعو الشعب للنهل من إنجازات العرب ، مبدياً إنفتاحاً حقيقياً مما أدى الى تعرضه الى هجوم ممثلي الكنيسة ضده . وذهب فيديريكو بإقامة علاقات ودية مع السلطان العربي ونجح بإتفاق ودي ان يتبوأ منصب ملك للقدس".
اضاف البيان:"يُعتبر فيديركو ملك صقلية معجزة تاريخية في الفكر الأوروبي بإشارته الى عامل الأدب والثقافة والإنفتاح وإحترام جهد الآخرين وتقبله  كعوامل للسلام . وهذه العوامل مفقودة لدى ذوي القرار السياسي الحالي حيث تشهد البشرية حروباً وخاصة في بلاد مهد الحضارات والثقافة حيث يتم تدمير التراث البشري في فلسطين ، العراق، سوريا وكافة الشرق العربي تنفيذاً لغرائز صناع الأسلحة والحرب .مواضيع تداولها اللقاء فقدمت الزيتونة برنامجها الثقافي لإحلال السلام العالمي واستقبلته برحابة صدر اكاديمية فيديريكو الثاني بإدارة  كانوني والأهم منها نهل الثقافة والعلوم في الجامعات الإيطالية لطالبي العلم في الدول العربية ".

 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق