اغلاق

صيدم: سنواصل رفد طلبتنا بالعلم والمعرفة والأمل

أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، أن الوزارة ستواصل رفد الطلبة بالعلم والمعرفة والأمل، مؤكداً "أن التعليم هو الرهان والضمان الأكيد



لتحقيق الاستقلال الناجز" .
جاء ذلك، خلال لقائه، مساء امس، عضو البرلمان الهولندي والناشط السياسي جول فوردويند، والوفد المرافق له.
وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي.
وأطلع صيدم، عضو البرلمان الضيف، على واقع التعليم في فلسطين من حيث التحديات التي تواجه هذا القطاع نتيجة الاحتلال وسياساته العنصرية، مؤكداً على اهتمام الوزارة بنسج علاقات قوية مع شركائها لتطوير التعليم في فلسطين.
وأشار إلى توجهات الوزارة التطويرية والبرامج والمشاريع التي تنفذها خاصة في مجالات دمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام، والرقمنة، وتطوير المناهج الدراسية، ودمج التكنولوجيا في التعليم، وغيرها.
كما تطرق صيدم إلى الإنجازات التي حققتها وزارة التربية في العديد من المحافل، مؤكداً أنها ماضية قدماً في تسجيل نتائج مشرفة في المسابقات الوطنية والعربية والعالمية، تأكيداً على القناعة الراسخة بجدوى التعليم ورسالته السامية.
من جهته، أكد فوردويند دور التعليم وأهميته في تطوير البلدان وتنمية مواردها، واصفاً إياه؛ بمفتاح في يد   الشباب، مشيداً في الوقت ذاته بجهود الوزارة وقيادتها وتمسكها بخيار العلم وتنشئة الأجيال الصاعدة.
كما تحدث عن جولته الحالية التي تستهدف التعرف على طبيعة الواقع السياسي، لافتاً إلى جهوده الحثيثة من أجل تحقيق السلام العادل والمحافظة على الأمل خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة.   
 






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق