اغلاق

الحمد الله يفتتح طريق قباطية الجلمة في جنين

افتتح رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، الخميس في جنين طريق قباطية الجلمة، والذي يربط محافظات جنين وطوباس والاغوار الشمالية، ونابلس وأريحا والأغوار، بدعم من


رئيس الوزراء يلقي كلمته خلال الحفل

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والحكومة الكندية بتكلفة حوالي خمسة عشر مليون دولار.
جاء ذلك بحضور محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان، ووزير الأشغال العامة والإسكان د. مفيد الحساينة، ووزير الصحة د. جواد عواد، ووزير الحكم المحلي د. حسين الاعرج، والقنصل الأمريكي العام السيد دونالد بلوم، والقائم باعمال مدير الوكالة الامريكية للتنمية الدولية جوناثان كامين، وفعاليات المحافظة.
وقال الحمد الله: "لقد جاء بناء هذا الشارع، كجزء من منظومة عمل شاملة لإنشاء وتأهيل الطرق والشوارع، والارتقاء بمواصفاتها التقنية والفنية لضمان السلامة العامة، خاصة في ظل تفاقم أزمات السير وتزايد الحوادث. إذ يعتبر إنشاء هذا الطريق مشروعا حيويا بامتياز، فهو من أطول الطرق التي نفذتها وزارة الأشغال العامة والإسكان، وصمم للتخفيف من الأزمة المرورية في مركز مدينة جنين، كما أنه يقع في ذات المنطقة التي تقام فيها محطة توليد الكهرباء والمنطقة الصناعية، ويشجع التعليم والسياحة في المنطقة. وقد راعينا الوضع البيئي عند إنشاء هذا الشارع، حيث تم نقل أشجار الزيتون إلى مناطق أخرى".
وأضاف رئيس الوزراء: "كما أكدنا دوما، فإن انشغالنا بحشد أكبر تأييد دولي لحقوقنا التاريخية العادلة، ولضرورة وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، لن يلغي أو يعطل اهتمامنا، بالنهوض بواقع حياة المواطنين، وتقديم أفضل الخدمات لهم في إطار بنية مؤسساتية متطورة. فأي مشروع نجسده على الأرض أو بنية نضيفها إلى دولتنا، إنما نؤكد من خلالها، حقنا في العيش بحرية وكرامة على أرضنا، ونثبت جاهزية مؤسساتنا لإدارة شؤون المواطنين بكفاءة وفعالية حتى في ظل أصعب الظروف وأعتى التحديات. وبالقدر الذي تتزايد فيه الصعاب، ينشط عملنا الحكومي وتتعاظم المهام الملقاة على عاتقنا جميعا، لتعزيز صمود شعبنا وضمان الاستجابة الفاعلة لاحتياجاته الكبيرة والصغيرة منها".

"أتمنى أن تتضافر الجهود للحفاظ على هذا الشارع"
واختتم رئيس الوزراء كلمته: "أشكر الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، والقنصلية الأمريكية، وكذلك الحكومة الكندية الصديقة على تمويلهما لمشروع طريق "قباطية- الجلمة" وجميع الشركاء، واثمن عاليا دور وزارة الأشغال العامة والإسكان، بكافة طواقمها، في تنفيذه وإنجازه بسرعة وكفاءة، وأتمنى أن تتضافر الجهود للحفاظ على هذا الشارع ومنع التعدي على الإرشادات والإشارات المرورية فيه وتحت طائلة القانون".
من جهته، أكد القنصل الأمريكي العام دونالد بلوم على الشراكة بين وزارة الأشغال العامة والإسكان، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ووزارة الشؤون العالمية الكندية، قائلا: "يمثل هذا المشروع أول تعاون بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة الشؤون العالمية الكندية على مشاريع البنية التحتية في الضفة الغربية وقطاع غزة. نأمل أن تكون بمثابة البداية لتعاون في المستقبل".
بدوره، شدد رئيس التعاون في مكتب الممثلية الكندية، ديفيد فورنيير، على أهمية الشارع الجديد باعتباره عنصرا أساسيا من البنية التحتية الاقتصادية التي من شأنها تسهيل التجارة ودعم وصول الشركات الفلسطينية للأسواق.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق