اغلاق

وزارة شؤون المرأة والمؤسسات النسوية تطلق مبادرة

بحث بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة، اليوم، في مدينة رام الله، مع مكونات الحركة النسوية ومؤسسات المجتمع المدني ،إطلاق مبادرة أولى من نوعها حول تحديد


جانب من الاجتماع

الأولويات الوطنية والاتفاق عليها لقضايا النوع الاجتماعي والتي تنبثق من الخطة الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة  2017 – 2022، ومن ثم التوجه إلى جميع الداعمين لقضايا النوع الاجتماعي في فلسطين بالأولويات الوطنية المشتركة المتفق عليها حتى يتم دعمها و تنفيذها.
وأكد الخطيب على "أهمية هذه المبادرة في اطار توحيد الجهود في العمل من خلال التركيز على إستراتيجية واحدة يتم خلالها تحديد الأولويات وتوزيع الأدوار، ويتم تنفيذها بالشراكة التامة بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لخدمة قضايا المرأة وإعطائهم الصورة الايجابية عن المرأة الفلسطينية".
وأوضح الخطيب بأن "تكامل الأدوار مهم لإنجاح عمل كافة مكونات الحركة النسوية، حيث يعمل عدد من المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني على مواضيع منها نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، وقرار الأمم المتحدة رقم 1325 بشكل مكرر".

"الاهداف الاستراتيجية الخمسة"
بدوره، عرض أمين عاصي مدير عام التخطيط والسياسات في وزارة شؤون المرأة مسودة "الخطة الاستراتيجية الوطنية عبر القطاعية" تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة  2017 - 2022"، مركزاً على "الأهداف الاستراتيجية الخمسة المتعلقة بالحد من العنف ضد المرأة وزيادة نسبة النساء في صنع القرار ومأسسة قضايا المساواة بين الجنسين في برامج الحكومة والخطط والموازنات بالإضافة إلى زيادة نسبة مشاركة النساء في القطاع الاقتصادي وحماية الأسر الفقيرة والمهمشة".
وناقش الحضور الآليات المثلى للتنسيق في العمل على هذه القضايا، ووضع الخطط و الأنشطة المستقبلية وتوزيع المهام من اجل تسهيل عملية المتابعة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق