اغلاق

غليان في النقب اثر المماطلة بتسليم جثمان الشهيد ابو القيعان والأنظار تتجه صوب المحكمة العليا

بعد 5 أيام على الأحداث الدامية في قرية ام الحيران في النقب، والتي أسفرت عن استشهاد المربي يعقوب موسى ابو القيعان برصاص الشرطة، فإن موجة الغضب في
Loading the player...

الشارع النقباوي في ازدياد، ويشهد حالة من الغليان، خاصة مع استمرار الأجهزة الأمنية الإسرائيلية احتجاز جثمان الشهيد. كما ان المفاوضات بين قيادة الشرطة وقيادة الوسط العربي قد انتهت بدون نتائج، بسبب الشروط التي وضعتها الشرطة أمام العائلة والقيادة، حيث أعتبرها الجميع بأنها غير مقبولة، ومنها أن تقام الجنازة بعد منتصف الليل وبحضور عدد قليل من المشاركين.
وكانت مؤسسات حقوقية قد قدمت مؤخرا التماسا إلى محكمة العدل العليا بشأن تسليم جثمان الشهيد يعقوب موسى ابو القيعان، ومن المتوقع أن تعقد جلسة المحكمة غدا لمناقشة الالتماس.

إقامة خيمة احتجاج قرب مركز شرطة البلدات
هذا  وقد نُصبت أمس السبت خيمة اعتصام قرب مركز شرطة البلدات على مفرق شوكت في النقب, من أجل الضغط على المؤسسة الإسرائيلية بتحرير جثمان الشهيد لدفنه. وقد شارك في فعاليات الخيمة المئات من السكان ومن بينهم متضامنين يهود من البلدات المجاورة، والذين أعربوا عن حزنهم لما حدث مؤكدين على ضرورة الحفاظ على التعايش السلمي في المنطقة.
من جهة أخرى أعرب عدد من المشاركين العرب في نشاطات الاحتجاج بأن "الموضوع أصبح واضحا ومكشوفا للجميع بأن الشهيد يعقوب موسى ابو القيعان قتل بدم بارد, وقد أطلقت عليه النيران دون ان يشكل خطرا على أحد, وأن الدهس وقع بعد إصابته برصاصة في قدمه. ونطالب بتحرير جثمان الشهيد فورا وإقامة له جنازة تليق بمكانته".

وزارة الصحة: ابو القيعان أصيب برصاصتين
من جهتها أصدرت وزارة الصحة بيانا حول نتائج تشريح جثمان الشهيد يعقوب موسى ابو القيعان جاء فيه، أنه "وحسب نتائج المعهد العدلي ابو كبير فإن ابو القيعان أصيب برصاصتين. ومهم التأكيد أنه في هذه المرحلة لا نستطيع الجزم أي رصاصة أطلقت في البداية، وما إذا كانت الرصاصات أصابته قبل او بعد حادث الدهس. ولا يزال التحقيق مستمر في هذه القضية". وفق اقوال وزارة الصحة.
وكانت القناة العاشرة قد كشفت مساء الجمعة، ان "زيادة السرعة بشكل لا ارادي، قد يكون السبب بدهس الشرطي ايريز ليفي ومقتله". فوفقا للقناة العاشرة "تشريح جثمان يعقوب ابو القعيان، يشير الى انه أصيب بعيارين ناريين، احدهما في ركبته اليمنى والآخر في شريان رئيسي بمنطقة الصدر. وتبين انه نزف لفترة تتراوح بين 20-30 دقيقة قبل ان يفارق الحياة بسبب فقدانه الكثير من الدم. وعندما سمح لطواقم نجمة داوود الحمراء بمعالجته، لم يتبق امامهم الا الإعلان عن وفاته".


صور من خيمة الاحتجاج




الشهيد يعقوب موسى ابو القيعان

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق