اغلاق

صيدم: ’علينا الاستفادة من التجربة السنغافورية’

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ممثل جمهورية سنغافورة غير المقيم لدى فلسطين هوازي ديبي، والوفد المرافق له؛ بهدف "مناقشة خطة عمل مشتركة

خلال لقاء المحافظ د.ليلى غنام

لدعم التعليم المهني والتقني".
وأكد صيدم "أهمية هذه الزيارة التي تندرج في إطار العلاقة التشاركية والتعاون بين البلدين، والاطلاع على التجربة السنغافورية التي تعد من التجارب الرائدة على مستوى العالم في المجال التعليمي".
وبين صيدم أن "اللقاء تضمن بحث تدريب المعلمين في المجالات التكنولوجية والتقنية ونقل الخبرات وتوفير الأجهزة والمعدات التي من شأنها المساهمة في خدمة الغايات التربوية المتوخاة".
كما استعرض صيدم "ملامح تجربة الوزارة واهتمامها بالتعليم المهني والتقني خاصة إطلاق برنامج دمج التعليم المهني والتقني في التعليم العام، والتركيز على عديد النشاطات لا سيما من خلال المجلس الأعلى للتعليم المهني والتقني".

"دور التعليم في خدمة المجتمعات ورقيها"
بدوره، أشاد ممثل سنغافورة "بالشراكة القوية مع وزارة التربية"، مؤكداً على "حرصه الكبير بتوسيع آفاق هذا الشراكة بما يسهم في بناء القدرات ورفد العاملين في السلك التربوي بالمعارف والخبرات".
كما أكد "عمق العلاقة بين البلدين خاصة في مجال تقديم المنح الدراسية لطلبة الجامعات"، مشدداً على "دور التعليم في خدمة المجتمعات ورقيها".
وفي ختام اللقاء قام الممثل السنغافوري بتسليم صيدم رسالة تضمنت عدد من المنح الدراسية المقدمة لفلسطين. وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدير عام التعليم المهني والتقني جهاد دريدي، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي.

ويلتقي سفير فلسطين لدى الأرجنتين
كما التقى صيدم بسفير فلسطين لدى الارجنتين حسني عبد الواحد، وتضمن اللقاء بحث توقيع اتفاقية شراكة لدعم القطاع التعليمي مع الأرجنيتن.
كما جرى خلال هذا اللقاء "بحث سبل تعزيز العلاقة بين الجامعات الفلسطينية ونظيراتها الأرجنتينية من خلال تبادل أكاديميين من كلا البلدين، وتفعيل العلاقات المشتركة في المجالات البحثية وغيرها".
وفي هذا السياق، بين صيدم "أهمية هذا اللقاء التي يأتي في إطار تفعيل التعاون مع الأرجنتين والاستفادة من الخبرات المتوافرة لدى البلدين بما يؤسس لقاعدة قائمة على الشراكة والمعرفة".

وزير التربية يؤكد على ضرورة تعزيز النشاطات الصحية لخدمة العملية التعليمية
كما التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مع رئيسة معهد أطفال الشرق الأوسط لولة النشاشيبي؛ بهدف إطلاع الوزير على برنامج الأنشطة الصحية ما بعد الدوام المدرسي الذي تنفذه الوزارة بالشراكة مع المعهد منذ سنوات.
وجرى خلال اللقاء الاتفاق على إبرام اتفاقية شراكة بين الوزارة والمعهد من أجل تطوير المشروع واستدامته خلال السنوات المقبلة نظراً لأهميته ودوره المحوري في إكساب الطلبة مهارات مختلفة وصقل شخصياتهم وتوعيتهم وتثقيفهم حول العديد من القضايا الصحية التي تخدم البيئة المدرسية بشكل شمولي وتوسيع البرنامج ليطال جميع المدارس الفلسطينية. وحضر اللقاء، مدير عام الصحة المدرسية د. محمد الريماوي، والوفد المرافق من المعهد.

ويلتقي المحافظ غنام
وفي سياق متصل، التقى صيدم، في مكتبه، محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام؛ لإطلاعه على "آخر المشاريع التطويرية والتعليمية التي تقوم بها المحافظة وأبرز التطورات الإيجابية فيها".
وأكد صيدم على "العلاقة الوثيقة مع المحافظة ودورها في المتابعة الحثيثة لخدمة القطاع التربوي"، داعياً "لاستثمار كل الإمكانات والطاقات من أجل النهوض بهذا القطاع وإبراز قصص النجاح والمبادرات الملهمة".
بدورها، عبرت غنام عن "امتنانها وشكرها للوزير صيدم ولكادر الوزارة على الجهود المبذولة في سبيل خدمة التعليم ورفعة المعلم".
وفي ختام اللقاء، كرمت غنام والوفد المرافق لها الوزير صيدم بمناسبة انتخابه عضواً لمركزية فتح. كما استقبل صيدم وفداً من المكتب الحركي لفتح بمحافظة رام الله حيث هنأ الوزير صيدم على فوزه بمركزية فتح. وتضمن اللقاء مناقشة بعض القضايا النقابية وسبل الارتقاء بالواقع التعليمي على مستوى مدارس المحافظة ومؤسساتها التربوية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق