اغلاق

مركز ’نرسان’ يبدأ عامه الجديد بشبكة من المشاريع

افتتح مركز نرسان عام 2017 بشبكة من المشاريع والبرامج والأنشطة، وقد بدأ المركز عامه الجديد بتوقيع اتفاقية لتنفيذ مشروع "معاً من أجل وصول النساء العاملات


جانب من الأنشطة والبرامج

لحقوقهن العمالية" بدعم من مركز الديمقراطية وحقوق العاملين وبتمويل الاتحاد الاوروبي والهادف الى توعية النساء العاملات في حقوقهن العمالية، وتمكينهن للوصول لها وتشكيل جسم نقابي للدفاع عنهن من خلال تنفيذ عدد من ورش العمل واللقاءات التعريفية والزيارات الميدانية بالتعاون مع الجهات المختصة.
هذا وشارك المركز في ورشة عمل حول "المشاركة السياسية للنساء العاملات وتمكينهم في صنع القرار بالتركيز على أهمية وصول النساء العاملات إلى مجالس البلديات"، وذلك ضمن مشروع تمكين النساء من المشاركة السياسية والتي عقدها المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات لتنموية في محافظة الخليل، وقدم المركز مداخلة خلال الورشة كان مضمونها أن "وصول النساء الى حقوقهن يتم من خلال تمكينهن وبناء قدراتهن حتى يستطعن الدفاع عن حقوقهن".

مشروع "شركاء من أجل المساءلة المجتمعية"
وضمن مشروع "شركاء من أجل المساءلة المجتمعية" يطا والذي تنفذه مؤسسة تعاون لحل الصراع وبتمويل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والذي يهدف إلى تمكين أبناء المجتمع الفلسطيني من ممارسة المساءلة المجتمعية على الحكومات المحلية "البلديات"، شارك المركز في حفل اطلاق لجان المساءلة المجتمعية في عشر محافظات في الضفة الغربية حيث تم اختيار مركز "نرسان" كأحد الأعضاء الرئيسين لهذه اللجان وعضوا في لجنة المساءلة المجتمعية في مدينة يطا.
كما وشارك المركز وبالتعاون مع عدد من المؤسسات العاملة مع النساء في محافظة الخليل باطلاق أول شبكة نسوية متخصصة للعمل مع النساء في المحافظة من خلال التعاون لتنفيذ أنشطة وبرامج ومشاريع مشتركة تخدم النساء في كافة التجمعات والمناطق، حيث سوف تعمل هذه الشبكة على تحديد احتياجات النساء والعمل على توفيرها بالتعاون مع المؤسسات الأعضاء.

"تعزيز قدرة النساء للوصول الى العدالة"
وضمن مشروع "تعزيز قدرة النساء للوصول إلى العدالة لتحصيل حقوقهن الاقتصادية والاجتماعية"، وبالتعاون مع مركز الديمقراطية لحقوق العاملين، نفذ المركز ورشة عمل للعيادة القانونية حول قانون العمل الفلسطيني، وحقوق العاملات تضمنها نقاش حول آليات الدفاع عن حقوق النساء العاملات في الحصول على حقوقهن العمالية.
وعقد مركز نرسان في مدينة يطا وبالتعاون مع المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية، ورشة عمل حول المراجعة الأدبية لدور النساء العاملات في القطاع غير الحكومي في المشاركة السياسية بحضور عدد من المؤسسات، حيث تم خلالها مراجعة أدبية لدور الحركة النسوية في انتزاع حقوقها السياسية، وتخلل ذلك عرض فيلم لدور سياسيات فلسطينيات في صنع القرار.

"مجموعة التخطيط المشترك"
كما شارك المركز في الاجتماع الأول لاطلاق مجموعة التخطيط المشترك لتطوير الخدمات الاجتماعية في مدينة يطا، والتي أطلقتها وزارة التنمية الاجتماعية بدعم من الاتحاد الاوروبي، حيث تم اختيار المركز عضواً رئيسياً في هذه المجموعة.
وشارك المركز في لقاء مع ممثلي المؤسسات الأهلية والجمعيات الخيرية العاملة في محافظة الخليل، وبمشاركة المديرة الاقليمية للشبكة الدولية لرعاية حقوق كبار السن بهدف التخطيط لتقديم الخدمات الاجتماعية والثقافية لكبار السن في المحافظة.
بدوره، قال رشاد أبو حميد، المدير التنفيذي لمركز نرسان "أن المركز ومن خلال الاجتماعات مع أعضائه ومتطوعيه ومع الفئات المستفيدة قام ببناء خطة عمل تتضمن العديد من الأنشطة والبرامج لخدمة فئاته المستهدفة من الشباب والنساء والاطفال"، وقال ان "المركز سوف يطلق العديد من المشاريع الجديدة خلال الفترة القادمة التي ومن خلالها يسعى المركز لخدمة كافة ابناء المجتمع الفلسطيني في كافة مواقع تواجده وسكناه".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق