اغلاق

مجموعة كينـزو بتصاميم مستوحاة من القطب الشمالي، صور

تصميم الأزياء لا يتوقف عند حدود الإبداع باختيار الخامات أو الألوان أو القصات الجديدة المبتكرة، بل إنه يتطرّق أيضاً إلى الأفكار، والرسائل والأهداف التي يمكن إيصالها للعالم،



من خلال مجموعة بعينها، أو تصميم بعينه.
ففي عرض كينزو لخريف 2017، الذي عُرض مؤخرا في باريس، قرّر المصمّمان أومبرتو ليون وكارول ليم، أن يكون هدفهما من هذه التشكيلة، هو الحفاظ على البيئة، والاحتفال بالرجال والنساء الذين يدافعون عنها ويعملون على حمايتها بكل طاقتهم.

المجموعة تهدف لحماية البيئة بكل الإمكانيات
لقد قرّر المصمّمان استغلال منطقة الكواليس كخلفية للعرض، لتوفير المال الذي يمكن إنفاقه على الديكورات الباهظة، واستخدامه في أغراض أكثر نبلاً، مثل التبرّع به إلى المنظمات البيئية التي تدرس الظواهر المختلفة، وخاصة ظاهرة ذوبان الجليد في القطبين، فالعلامة تحالفت مع منظمة "حماة الأرض" لإطلاق خط جديد من القمصان والتيشيرتات يذهب ريعه إليها كاملاً، كما شجعت موظفيها على الاهتمام بالقضايا البيئية، وبالطبع، تأتي الأزياء كلها من خامات قابلة لإعادة التدوير حمايةً للبيئة.

تصاميم مستوحاة من القطب الشمالي
هذا هو العرض الأول للعلامة بعد قرارها ضمّ عرضي الأزياء الرجالية والنسائية معاً، لقد أتت التصاميم في كلا الخطين متشابهة كثيراً، فهي مستوحاة من ملابس سكان القطب الشمالي "الإسكيمو" بالطبقات الثقيلة، والأحذية العالية الرقبة، وأغطية الرأس، لكن بلمسة عصرية واضحة.

الألوان تراوحت من الأبيض القطبي إلى الأخضر المصفر والأخضر الداكن، مع الدرجات الزاهية مثل ألوان الشفق القطبي الشمالي على الكنزات الطويلة الصوفية التي ارتداها الرجال تحت سترات التزلج.

إن الطبقات هي عنوان هذه المجموعة، حتى إن العارضات بدَوْن وكأنهن يرتدين كل ما يمكنهن حمله، بطريقة مستوحاة من شكل الدمية الروسية الشهيرة ماترويشكا، وقد صرّح ليون بأن هذه القطع ستباع معاً كطاقم كامل.

الكثير من الشراريب وطبعات الزهور
لقد أحببنا التنوّع في التصاميم من الفساتين الصوفية الملونة الأقرب للبطانية، إلى السترات والمعاطف المنفخة، الكنزات العالية الرقبة، والفساتين والتنانير المزينة بالكشكش العريض على الجانبين، والشراريب الطويلة والعقد الملونة، مع طبعات الزهور الباروكية الطابع، على المعاطف المخملية، وتلك المزينة بفرو الغنم، أو من الجلد الثقيل. مع أكمام الشرنقة، والأحزمة العريضة التي حددت الخصر.

ضمّت المجموعة أيضاً فساتين وتنانير وقمصاناً حريرية ملوّنة ومطبوعة بالتشبيحات الجذابة، مع الأحذية العالية الرقبة بالألوان المختلفة.





























لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
جديد وصور
اغلاق