اغلاق

تجار بيت لحم يحتجون على رفع رسوم النفايات والمعارف

نظم اصحاب المحال التجارية والتجار واصحاب الاملاك في مدينة بيت لحم، وقفة احتجاجية ضد قرارات بلدية بيت لحم الخاصة برفع رسوم جمع النفايات والمعارف بنسب


مجموعة صور من الوقفة الاحتجاجية

وصلت الى 100 % هذا العام، ونسب 300% منذ ثلاث اعوام بعد رفع الرسوم بشكل متواصل منذ العام 2012.
ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظمت مؤخرا،  اليافطات التي كتب عليها شعارات ترفض قرارات المجلس البلدي و تطالب الجهات الرسمية في الحكومة الفلسطينية وقف القرار، مطالبين البلدية بالرجوع عن قراراتها هذه سيما ان الاوضاع الاقتصادية في غاية الصعوبة.
وفي هذا الاطار قال جورج حنضل وهو صاحب محل تجاري في  بيت لحم ان قرار مجلس بلدية بيت لحم برفع سعر النفايات منذ ان استلم المجلس البلدي من عام 2012 وحتى اليوم كل عام، يضاعف سعر النفايات ما يقارب 100%، الى أن وصلت لهذا العام الى 10 اضعافها وهذه الارقام لا تتناسب مع الدخل الفلسطيني.
وأضاف إن البلدية أصدرت قرارا لرفع ضريبة المعارف ايضاً، الى 7% وعند احتجاج التجار على الموضوع قامت البلدية بتخفيضها لتصل الى 5%.

الوضع الاقتصادي للمواطنين لا يسمح لهم بدفع مثل هذه الضرائب
وعقب جمال شحادة وهو صاحب محل تجاري بقوله ان الوضع الاقتصادي للمواطنين لا يسمح لهم بدفع مثل هذه الضرائب، كما وطالب شحادة البلدية بالتراجع عن قرار رفع اسعار الضرائب .
وفي ذات السياق قال التاجر مهدي الشرباتي بأن القرارات التي اتخذتها البلدية بالنسبة للمعارف والنفايات غير منطقية، ويجب أن تكون ضمن المعقول، وان تراعي الوضع الاقتصادي للمواطنين، خاصة مع الاوضاع الاقتصادية السيئة التي تمر بها مدينة بيت لحم.
من جهته قال ابو محمود البرميل وهو تاجر وصاحب محال تجارية ان الرسوم التي تفرضها البلدية باهظة الثمن ولا يمكن لاحد تحملها في ظل سلسلة عمليات رفع الرسوم في السنوات الاخيرة مقارنة بالاوضاع الاقتصادية الصعبة من جهة وفتح المجال امام منح التصاريح في المواسم والاعياد مما ادى لاحداث دمار  بالحركة التجارية .
وقال البرميل  أن البلدية تقوم بالتضيق علينا كتجار ، فهناك ضريبة معارف واملاك ومجاري ونفايات، وعند موسم الاعياد يقومون بتقديم تصاريح دخول لاسرائيل، ويسببون مخاسر فادحة لنا.

انتقاد وضع عدادات امام المحال التجارية ومنع التوقف في بعض المناطق
كما انتقد التاجر البرميل اجراءات البلدية التي قامت بوضع عدادات امام المحال التجارية ومنع التوقف في بعض المناطق مما دفع الكثير من المواطنين الى عدم الوصول الى وسط المدينة من منطقة السينما حتى البلدة القديمة لان المواطنين لا يجدون اماكن للوقوف وهو ما انعكس سلبا على الحركة التجارية ايضا وبالتالي يتوجب على البلدية الوقوف الى جانب التجار لا رفع الرسوم عليهم بهذه النسب العالية.

تعقيب بلدية بيت لحم
ومن جهة أخرى قالت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون في مقابلة سابقة لها أن اسباب رفع الضرائب له مبررات واسباب عديدة وهي أن بلدية بيت لحم تقدر نفاياتها من 6.5 الى 7 مليون شيكل توزع على عدة اقسام اولها تنظيف المدينة حيث تنظف البلدية المدينة 7 ايام بالاسبوع بدءا من الساعة 5 وحتى الـ11 مساء، وليس كباقي البلديات هناك يومي اجازة للعمال كما ان واقع مدينة بيت لحم كمركز مدينة ومدينة سياحية ومركز تجاري لابد ان يعمل العمال 7 ايام بالاسبوع وهذا له تكلفة.
اما القسم الثاني فان جزءا من المبلغ يتوجه لمركز خدمات والمجلس المشترك للنفايات بمحافظة بيت لحم فيما القسم الثالث متعلق بمكب المنيه فبالمجمل العام يكلف الطون الواحد من النفايات 250 شيكل لمدينة بيت لحم .











لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق