اغلاق

النائب ابو عرار:‘ لماذا تعارضون اقامة لجنة تحقيق في احداث ام الحيران؟‘

في خطابه من على منبر الكنيست بخصوص مطلبه في تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في احداث ام الحيران، واستشهاد، الشهيد يعقوب أبو القيعان، ذكر النائب طلب أبو عرار


مجموعة صور من تشييع الجثمان

ان "هناك الكثير من الأسئلة تطفو على السطح  بعد أحداث أم الحيران، والتي  قتل   فيها  الشهيد يعقوب  أبو  القيعان بدم  بارد ، وهدم فيها العديد من المنازل،  مؤكداً  على أهمية  تشكيل لجنة تحقيق، برلمانية، تهدف لكشف الحقيقة، من اجل الثكلى، والايتام الذي خلفهم الحادث المؤلم". وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتبه.
وأضاف، ابو عرار، قائلا:" لا بد  من  معرفة  حقيقة ما  جرى وتقديم  الإجابات  الشافية على الكثير من الأسئلة  المهمة  مثل :  لماذا   لم  يتم  تقديم الاسعاف للمرحوم ؟  كيف توفي الشرطي ؟ من  أطلق  الرصاص  الكثيف  على سيارات الشرطة؟".
 وتابع  قوله :" وزير الأمن الداخلي وبعض المسؤولين سارعوا  بإدلاء  تصريحات غير  مسؤولة  يتهمون  المرحوم  على أنه  من  تنظيم  "داعش"، وبهذا تريد ان تتقدم في الليكود، ولماذا تم دفن الشرطة بهذه السرعة، وخلال ساعات؟ فهذا يدل على وجود امور تريدون اخفائها؟ ".
وبحسب البيان ((وقد تطور نقاش ساخن خلال رد وزير الامن الداخلي على اقوال ومطلب النائب طلب ابو عرار، عندما قال الوزير حول تسرعه في اتهام الشهيد يعقوب القيعان، قال:" اعلموا انني ساقف الى جانب الشرطة، واسألوا المنفذ عن نواياه.". الامر الذي اثار النائب طلب ابو عرار، وقاطع الوزير متهجما على الوزير على انه مخرب، ويلوث الحقائق، على اثرها أخرج رئيس الجلسة النائب طلب ابو عرار من قاعة الهيئة العامة، وسط نقاش صاخب بين اعضاء المشتركة، واعضاء الائتلاف الحكومي.
 وتجدر الاشارة الى ان النائب طلب ابو عرار طرح الامور، بشكل اثر على الحضور، وقد ساد الهدوء قاعة الكنيست، التي قل ما تهدأ،  الا ان الحكومة أسقطت اقتراح تشكيل لجنة تحقيق برلمانية، 22 مع و 43 ضد)).









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق