اغلاق

’تضامن’ توجه رسالة إعتراض على ’احتجاز الأسير نخلة إنفراديا’

قالت "الحملة الدولية الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي (تضامن)"، إنها "وجهت رسالة مفتوحة إلى سيونغ فيل كونغ، الرئيس المقرر للفريق


صورة للتوضيح فقط

المعني بمسألة الإحتجاز التعسفي وذلك بعد إقدام سلطات الإحتلال على زج الأسير باجس نخلة في زنزانة العزل الإنفرادي". وجاء في الرسالة "إن الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي (تضامن) تستنكر الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسير باجس نخلة، حيث أقدمت بتاريخ 22/1/2017، على وضعه في العزل الإنفرادي، وذلك في سجن عوفر، علماً أن الأسير نخلة قضى أكثر من خمسة عشر عاماً في السجون الإسرائيلية معتقلاً إدارياً بشكل مخالف للقانون".
وأضافت تضامن في رسالتها أن "سياسة العزل الإنفرادي المنهجية التي تمارسها سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينين تترك آثاراً نفسية عميقة وكذلك مضاعفات صحية للأسرى، مما يسببه العزل من انقطاع الأسير من التواصل مع العالم الخارجي، الأمر يدخله في عداد التعذيب النفسي، والتي عرفته المادة الأولى من اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والحاطة بالكرامة 1984، كما تعتبر سياسة العزل انتهاكاً للمادة الخامسة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة السابعة من العهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، واللاتي تحرم ممارسة التعذيب والمعاملة القاسية واللاإنسانية والحاطة بالكرامة بشكل قطعي".

وختمت تضامن رسالتها الى المقرر أنها "تقدر عالياً الجهود التي تبذلها لوقف مسألة الإحتجاز التعسفي، آملة الضغط على سلطات الإحتلال لوقف عزل الأسير نخلة".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق