اغلاق

الخارجية الفلسطينية: نحذر من استبدال مستوطني عمونا بجنود

أصدرت وزارة الخارجية الفلسطينية بيانا جاء فيه: "تؤكد الوزارة أن عملية اخلاء البؤرة الاستيطانية العشوائية ‘عامونا‘، الذي جاء تنفيذا لقرار المحكمة العليا الإسرائيلية،


صور من اخلاء مستوطنة عمونا - تصوير AFP

 يجب أن يؤدي الى تسليم كامل الأرض الفلسطينية التي اقيمت عليها البؤرة المذكورة الى أصحابها الشرعيين، وعدم استبدال المستوطنين بجنود الاحتلال، خاصة بعد فشل جميع محاولات اليمين الحاكم في اسرائيل والجمعيات الاستيطانية المتطرفة في تزوير هوية الأرض وملكيتها، وكما تؤكد الوزارة أن الاستيطان كله قد أقيم على أراضٍ فلسطينية محتلة وبشكل يتناقض مع القانون الدولي".
وأضاف البيان: "إن الوزارة اذ تدين تصريحات المسؤولين الاسرائيليين والوعود المرافقة لإخلاء ‘عامونا‘ بتصعيد الاستيطان، فإنها تحذر المجتمع الدولي من مغبة استغلال نتنياهو وحكومته لعملية اخلاء ‘عامونا‘، وتوظيفها كساتر دخاني تمرر من خلاله المزيد من المخططات الاستيطانية الضخمة وتحاول تشريعها، بهدف تقويض حل الدولتين واغلاق الباب نهائيا أمام قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة". نهاية البيان الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق