اغلاق

المقدسية ياسمين أبو ارميلة.. تصنع الحلويات بكل إبداع، صور

أدوات هنا وألوان هناك، فوضى عارمة من الطحين والسكر، سعادة تملأ مطبخها، لتصنع أنامل ياسمين أشهى الحلويات وأجمل الكعكات . إدخال الفرح على قلوب الناس


المقدسية ياسمين أبو ارميلة، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

ومشاركتهم بأفراحهم ومناسباتهم، وتحول أحلامهم إلى واقع لذيذ، فياسمين إسلام أبو ارميلة ريادية مقدسية، أم لثلاثة أطفال، درست علم النفس وعلم الاجتماع في جامعة بير زيت لكنها لم تجد وظيفة في تخصصها، ومسؤولية أطفالها منعتها من العمل بوظيفة كاملة، فتقول ياسمين أن المطبخ كان ملجأها الوحيد للعمل ، وتضيف :" منذ الصغر وشغفي هو عالم المطبخ، والفن في تقديم الأطباق، كنت أتابع برامج الطبخ والحلويات دائما، وأقتني الكتب المتعلقة بها" .

الأم مصدر الدعم والتشجيع
" لن تُسألي في الامتحان عن هذه الكعكة" هذا ما كانت تقوله أم ياسمين مازحة وإياها، فقد كانت تشجعها دائما وتدعمها منذ الصغر، وتعلمها ما تعرف في هذا العالم، فبذوقها الراقي في تنسيق الأشكال على كعكاتها، نالت الإعجاب والتقدير. وتقول ياسمين :" في البداية كنت أمارس هوايتي هذه لعائلتي وبيتي وأصدقائي، لكني فكرت أن أستغل موهبتي بمشروع يدر المال لأساعد عائلتي وأسانذ زوجي" .

الاتقان والتمييز في الحلويات
كعكات وحلويات مميزة متقنة، تهتم ياسمين بتفاصيلها، لتقدمها بكل حرفية، وتقدم منتجاتها بكل حب واتقان، حيث درست ياسمين الدورات المتخصصة التي تساعدها على الحرفية، ودورات أخرى عن إدارة المشاريع والتسويق.
وتضيف ياسمين :" كانت السنوات الماضية من حياتي عبارة عن دراسات وجمع معلومات ومتابعة للمشاهير بهذا المجال، واجتهدت كثيرا حتى أكون جديرة بفتح مشروعي الصغير" .

التحدي... وثقة الناس جعلتني استمر
كانت بداية التحدي لصنع كعكة حقيقة مميزة تتلخص في مجسم لقبة الصخرة، فتوضح ياسمين :" قبلت هذا التحدي ، وكانت حياتي المهنية تعتمد على تقييم الناس لهذه الكعكة، لكن الحمدلله نالت إعجاب الجميع وبدأت مشواري" .

كعكات وحلويات تقدم بحب
ما يميز حلويات ياسمين أنها تصنع من القلب بكل الحب، وتعتمد ياسمين في صنعها على كل المواد الصحية، بعيدا عن المحسنات والمواد الحافظة فتقول ياسمين: "أصنع حلويات حسب الأشخاص، فكل منتوج أقدمه يميز زبونه عن غيره، لأني أقوم بجمع المعلومات عنه وأصنع له ما يميز شخصيته" .

حلم ياسمين
شاركت ياسمين في معرضين لأن مشروعها جديد، لكنها تتمنى أن تدير مطعما أو مخبزا للحلويات وتقول :"أتمنى أن أصبح مشهورة في هذا العالم، وأن أسس أكاديمية خلصة لتعليم فن الحلويات، وأوزع الحب بالكعكات اللذيذة لكل الناس" .
عالم ياسمين، أصبح عالما جذابا بألوانه الزاهية، يتلخص في الابتكار والدمج والاتقان والحب، تدخل الفرح على قلوب الصفر والكبار، وأحلام الجميع باتت تصنع بأنامل ياسمين.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق