اغلاق

اولياء امور الطلاب بأم الفحم: ‘نرفض دخول الشرطة للمدارس‘

اصدرت لجنة اولياء طلاب مدرسة الباطن في أم الفحم بيانًا ترفص فيه قيام عناصر من الشرطة بالدخول للمدارس وتوزيع كراسة تلوين على الطلاب تشجعهم على


رئيس لجنة اولياء امور الطلاب بام الفحم المحامي محمد لطفي

  الانضمام لسلك الشرطة.
 جاء في البيان:
"
اهلنا الكرام،
ضمن ما يسمى فعالية الشرطة الجماهيرية التي تغزو مدارسنا في المجتمع العربي، صدمنا مؤخرا حين شاهدنا مندوب الشرطة يوزع على طلابنا كراسة تلوين وهي عبارة عن قصة الشرطي  ‘امير وريم ‘ والتي تحوي بداخلها مضامين تشجيع التجند والخدمة المدنية المرفوضة.
اننا في لجنة اولياء امور مدرسة الباطن الابتدائية نرفض رفضا كليا هذه الممارسات والمحاولات والتي تأتي على شاكلة فعاليات.  رفضنا هذا هو استمدادا لرفض لجنة اولياء الامور المحلية في ام الفحم والتي تقف الى جانبنا في هذا الموقف.
لن نسمح لهذه الفعالية في الاستمرار في مدرستنا وسنتبع كافة الطرق المتاحة لنا كلجنة اولياء امور لصد هذه المحاولات ومنعها.
اولادنا بغنى عن هذه الفعاليات، وهم لا يريدون اي نوع من هذه الفعاليات .
ونحن كأولياء امور الطلاب نحذر باقي مدارسنا  وندعو الى اليقظة والحذر وصد هذه الفعاليات التي تضر بأولادنا وطلابنا".

بيان لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية – ام الفحم
وجاء في بيان لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية – ام الفحم :"نرفض رفضا قاطعاً دخول الشرطة لمدارسنا وندعو الأهالي والهيئات التدريسية والبلدية واللجنة الشعبية لليقظة لمثل هذه المشاريع.
بداية نؤكد نحن في لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية – ام الفحم، دعمنا الكامل لبيان لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة الباطن الابتدائية، الذي دعا لمقاطعة برامج ومخططات السلطات والمؤسسات الرسمية التي تريد الدخول لمدارسنا ولعقليات طلابنا وتشويهها وتشويشها وذوبانها.
لكنها الحقيقة تبقى ساطعة كالشمس في رابعة النهار أنهم يحاولون دائما وبشتى السبل والطرق وتحت مسميات كثيرة، تارة خدمة مدنية وأخرى وطنية وثالثة شرطة جماهيرية، وغيرها من المسميات التي في ظاهرها العسل وفي باطنها السم والإيقاع بأبنائنا.
فقد رأينا دور الشرطة أمام أعيننا وبالبث المباشر كيف كان أمام أهلنا في أم الحيران واستشهاد المرحوم ابو القيعان، وفي نفس الوقت رأينا الكفوف الذهبية الشرطية ذاتها في التعامل مع مستوطني عمونا.
عليه، تؤكد لجنة أولياء الأمور المحلية في ام الفحم رفضها لهذا التوجه من قبل الشرطة وهذا الدخول الغريب والمريب والمشكوك في نواياه، كما تدعو اللجنة في ذات الوقت الهيئات التدريسية ومديري ومديرات مدارسنا، وطلابنا وطالباتنا، ومجالس الطلاب، ولجان أولياء الأمور والأهالي كافة، وكذلك اللجنة الشعبية في ام الفحم، وبلدية أم الفحم عموما وجناح المعارف خصوصاً، بالانتباه والصحوة واليقظة وأخذ الدور المطلوب والفاعل إزاء المخاطر التي تتهدد أبناءنا، فنحن كلجنة أولياء أمور محلية نقف معكم، ونساندكم، وإن اقتضى الأمر باتخاذ خطوات عملية فلن نتردد.
كما نقدم شكرنا في هذا السياق للوعي الذي أبداه الأهالي ولجنة أولياء الأمور في مدرسة الباطن، وتيقظهم لهذا الأمر، وهو دعوة لباقي الأهالي وأعضاء لجان أولياء أمور الطلاب، ان يكونوا واعين ومتيقظين لما يدور في مدارسنا، وهذا فخر لنا في لجنتنا المحلية أننا استطعنا أن ننقل دور لجان أولياء الأمور المدرسية من دور المساعد في ترميمات المدارس والبنية التحتية المدرسية وجمع التبرعات، الى دور فاعل وناشط في البرامج التربوية والتعليمية والتدريسية، ثم هاهي نقلة أخرى ان تكون لهم كلمتهم أيضا في البرامج اللامنهجية ودور العطاء والانتماء ورفض البرامج الهدامة لشخصية الطالب والذوبان في المؤسسات الاسرائيلية والصهيونية". نهاية البيان.

تعقيب الشرطة
يشار الى انه في حال وصول أي تعقيب من الشرطة على الموضوع، سننشره بالسرعة الممكنة.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق