اغلاق

الغاء فتح شارع كان سيلتهم مساحة من الطبيعية في الشمال

الغى المجلس القطري للتخطيط والبناء فتح شارع جديد، "والذي كان من المخطط ان يمر داخل اجمل المحميات الطبيعية في شمال ، وكان سيؤدي الى اقتلاع مئات الأشجار


عدد من الناشطين البيئيين

الطبيعية من السنديان والبلوط  والمس بمجموعة كبيره من الحيوانات البرية، من الذئاب والارانب البرية والسلاحف النادرة" وفق ما ذكره الناشط البيئي عيد نمارنة.
أضاف:"  كذلك كان  الهدف من اقامته، خدمة السكان اليهود فقط من كيبوتسات  بيلخ وتوفال الى مفرق جيلون، عبر المحمية الطبيعية، وذلك لتقصير الطريق من الكيبوتسات المذكورة الى منطقة حيفا،  حيث يسافر سكان  السكان  الان بالشارع القديم المحاذي لقرية دير الأسد، وبذلك يهدف المجلس الاقليمي مسجاف ان يتم تدمير الشارع القديم والذي سيمنع سكان القرى العربية في المنطقة من استخدام الشارع الجديد  في المستقبل. وهدف التخطيط تحفيز قدوم سكان جدد الى الكيبوتسات المذكورة، عن طريق فتح الشارع المذكور وتقريب المسافة الى مدينة ومنطقة حيفا".
 وبارك الناشط والخبير البيئي عبد نمارنه هذا القرار الهام واكد  ان "المنظمات البيئية بما فيها جمعية المحافظة على الطبيعة وسلطة حماية الطبيعة تابعت الامر بجدية".
  وقال ان "قرار مجلس التخطيط والبناء القطري يساهم في المحافظة على الطبيعة وعلى المحمية الطبيعية، وكذلك على العلاقات العربية اليهودية في المنطقة"



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق