اغلاق

’النسائية الديمقراطية’ تنظم اعتصاما حاشدا في عين الحلوة

تحت عنوان "بالبرنامج الوطني نصون وحدتنا ووحدة شعبنا وحقوقه القومية والوطنية ووحدة الدم والمصير"، نظمت النسائية الديمقراطية الفلسطينية (ندى) في عين الحلوة

جانب من الاعتصام

اعتصاماً جماهيرياً حاشداً شارك به فصائل العمل الوطني واللجان والاتحادات الشعبية والقوى النسوية الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني وحشد غفير من الشعب الفلسطيني في مخيم عين الحلوة.
كلمة "ندى" القتها عضو قيادة ندى في لبنان حنان حبوس، قالت فيها "في اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني في أراضي الـ 48 نؤكد تجديد وقوفنا الى جانب جماهيرنا العربية داخل الكيان وهبتها الشعبية ضد المؤسسة الاسرائيلية ليس من موقع التأييد بل من موقع وحدة الشعب والدم والمصير والنضال ضد المشروع الصهيوني في الاراضي المحتلة عام 1948 وعام 1967".

"توحيد صفوف الشعب الفلسطيني"
وأشارت حبوس الى أن "الشعب الفلسطيني في الشتات وخاصة في لبنان وسوريا لا يزال يعاني من ظروف اجتماعية واقتصادية وأمنية صعبة جداً بسبب الحرمان من الحقوق المدنية والانسانية وشح خدمات الأونروا"، مؤكدةً على "ضرورة الضغط على المؤسسات الدولية لتنفيذ التزاماتها وتطبيق القرارات الصادرة بدعم القضية الوطنية الفلسطينية بوقف الاستيطان والتهجير والتهويد للأراضي الفلسطينية ودعم حقوق شعبنا في مناطق اللجوء والشتات".
كلمة اللجنة الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية القاها امين سر المنطقة في صيدا الدكتور عبد ابو صلاح أكد فيها "على ضرورة توحيد صفوف الشعب الفلسطيني وانهاء الانقسام الفلسطيني".

"تفعيل خيار الانتفاضة والمقاومة الشعبية"
وشدد ابو صلاح على "صمود شعبنا بأراضي الـ 48"، داعياً الى "اوسع حملة شعبية محلية ودولية للتضامن مع شعبنا من أجل وقف الاجراءات الاسرائيلية التعسفية بحق شعبنا"، وطالب أهالي مخيمات لبنان "بالتوحد لمواجهة المشاريع الأمنية التي تمس بأمن المخيمات الفلسطينية والتي تهدد الوجود الفلسطيني وتمس حق العودة"، وفي ختام كلمته "وجه التحية لصمود شعبنا في مواجهة الاحتلال كما وجه التحية للاسرى والمعتقلين وشهداء الثورة".
كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القاها مسؤولها في عين الحلوة فؤاد عثمان موجهاً التحية "للنسائية الديمقراطية الفلسطينية (ندى)"، مؤكداً على "وقوف الجبهة الى جانب جماهير شعبنا العربي في هبته ضد المؤسسات الصهيونية"، داعياً الى "مواجهة سياسة اسرائيل التهويدية ووحشيتها تجاه شعبنا من خلال هدم الأراضي ومصادرتها".
وقال عثمان "ما يجري بأم الحيران من تدمير ممنهج يهدف الى تهجير شعبنا"، لافتاً الى "أن مواجهة هذه المشاريع تتطلب منا تفعيل خيار الانتفاضة والمقاومة الشعبية".

تسليم مذكرة الى مندوب الصليب الأحمر
وفيما يتعلق بوضع مخيم عين الحلوة، أشار عثمان إلى أن "ما يحصل في عين الحلوة يتطلب تفعيل دور القوة الأمنية للتصدي للمشاريع التي تحاك والتي هدفها مس الوجود الفلسطيني وشطب حق العودة".
في نهاية الاعتصام سلمت ابتسام ابوسالم عضو قيادة "ندى" في لبنان مذكرة الى مندوب الصليب الأحمر الدولي في عين الحلوة، تشير في مضمونها الى "أهمية الضغط على المؤسسات الدولية لأخد دورها من خلال تطبيق القرارات الشرعية الدولية المتعلقة بوقف الاستيطان وخاصة القرار الصادر عن مجلس الأمن رقم 2334".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق