اغلاق

مركز شمس ينظم مارثوان للمشي في رام الله

نظم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية "شمس" بدعم من المؤسسة الأوروبية للديمقراطية، مارثوان للمشي في مدينة رام الله تحت شعار "نحو تعزيز الفكر والحوار


مجموعة صور من الماراثون

الديمقراطي في مواجهة الفكر المتطرف"، وكانت الدكتورة ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة على رأس المشاركين، وقد تناولت في كلمتها الافتتاحية للمارثوان قبل أن تعطي إشارة البدء، "بتوجيه تحية أكبار واعتزاز إلى الشباب والأهل في القدس المحتلة"، وقالت أنها "سعيدة بالمشاركة في سبيل الإعلاء من شأن الوطن والمواطنين"، وقالت "إننا مع الفكرة لأن الفكرة لا تموت"، وشددت على "أهمية مشاركة الجانب الرسمي في أنشطة مؤسسات المجتمع المدني باعتبار أننا جميعاً شركاء بالوطن".

"التسامح بين أفراد المجتمع"
وقالت ريناد موسى من مركز "شمس": "عندما يسود التسامح والتعايش بين أفراد المجتمع، فانه يؤدي بالنتيجة إلى ترسيخ ثقافة الاحترام المتبادل والحوار العقلاني البعيد عن التعصب والكراهية، وبالتالي فإن العمل على نشر الوعي من قبل جميع مؤسسات التنشئة الاجتماعية، وتضمين مناهج التعليم والخطاب الإعلامي الذي يعزز المواطنة الديمقراطية، ويعزز القيم والعادات الإيجابية في مواجهة التطرف، وتشجيع الشباب على الانخراط في المنظمات الاجتماعية والعمل التطوعي".
من جهته، ناصر قوس المتحدث باسم فريق مسارات من القدس فقال: "إن أعمال العنف والتطرف هي لصيقة بالاحتلال فهو التطرف والتعصب والانغلاق بحد ذاته"، وقال "إن حالات التعصب والتطرف، تؤدي إلى إهدار الطاقات". وشدد على "ضرورة مشاركة الشباب في مختلف الأنشطة الطوعية".

"إعلاء الصوت"
وأكد باسم ناصر من جمعية الشبان المسيحية في أريحا "على ضرورة المشاركة في هذا النشاط  من أجل إعلاء الصوت، ولدعم الجهود الرسمية والأهلية لمناهضة التطرف والتعصب وتعزيزاً للحوار الديمقراطي والفكر المستنير من أجل صياغة خطاب بديل عن تلك التي تدعو للعنف والكراهية والتعصب وبناء خطاب إيجابي قائم على أساس احترام الديمقراطية وحقوق "الإنسان، وإلى تعزيز ممارسة الديمقراطية وحرية الرأي والقدرة على الاستماع وقبول الرأي الآخر.
يذكر أن كل من وزارة العمل، ووزارة الأوقاف، ووزارة الشؤون الاجتماعية، المدرسة الإنجيلية، ومدرسة  المستقبل، المدرسة الشرعية، وجمعية الشبان المسيحية في أريحا، وفريق مسارات من القدس شاركوا في الماراثون، وقد اشرف المقدم فؤاد أبو عرقوب وعدد من ضباط ومنتسبي الشرطة الفلسطينية على الماراثون.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق