اغلاق

’التجمع الديمقراطي للمعلمين’ يكرم المعلمين المتقاعدين

نظم التجمع الديمقراطي للمعلمين الفلسطينيين حفل تكريم للمعلمين المتقاعدين في قاعة بادرة في قطاع غزة، بمشاركة أعضاء اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية


جانب من حفل التكريم

وفي مقدمتهم عضو المكتب السياسي للجبهة ومسؤول فرعها في قطاع غزة الرفيق جميل مزهر، بالإضافة إلى أعضاء التجمع وعدد من المعلمين.
بدورها، رحبت عريفة الحفل بالحضور، داعيةً إياهم "للوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني".
وفي كلمة للتجمع الديمقراطي للمعلمين، هنأ عضو التجمع ابراهيم فلفل "المعلمين بمناسبة ذكر يوم المعلم الفلسطيني، وخص بالذكر المعلمين الذين تواجدوا دائماً في ميدان العلم والمعرفة، المعلمين المتقاعدين".
وأضاف فلفل: "تعتز الأمم بأمجادها ممثلةً بالآباء المؤسسين لنهضتها المعلمين المتقاعدين الذين لهم منّا كل الوفاء والحب والتقدير والشكر على ما قدموه للوطن، في إعداد أجيال التحرير والعودة للأرض والوطن، وبما قدموه لنا من كادر أنشأ مجتمعاً صالحاً في كل مجالات الحياة، فشكراً لكم".

"الأزمة الأم هي استعادة الوحدة الوطنية"
وأشار فلفل إلى "حجم الهجمة الصهيونية العنصرية الشرسة على أبناء الشعب الفلسطيني، والتآمر الدولي الفاضح والواضح على القضية الفلسطينية العادلة"، مؤكداً على "أن الشعب الفلسطيني يعاني الويلات بسبب الانقسام الداخلي وما ترتب عليه من أزمات وطنية ومطلبية ملحة للمواطن، من أزمة الكهرباء وخلق فرص العمل للشباب الخريجين وأزمة المعابر والحصار المطبق على قطاع غزة"، موضحاً أن "الأزمة الأم هي استعادة الوحدة الوطنية على أسس ثابتة ذات برنامج وطني يكفل الحد الادنى من حقوق الشعب المناضل".
كما أكد فلفل على "فخرهم بالانتماء للاتحاد العام للمعلمين الذي يعتبر أهم وأكبر وأضخم مؤسسات  منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".
وشدد على أن "التجمع الديمقراطي للمعلمين سيعمل بكل قوة وإصرار وعزيمة ومثابرة على خدمة المعلمين وتلبية احتياجاتهم وتبني قضاياهم العادلة من حقوق ومطالب مشروعة ومستحقة لهم والحفاظ على مكاسبهم".
وطالب فلفل "بضرورة إجراء انتخابات ديمقراطية وفق التمثيل النسبي الكامل للاتحاد العام للمعلمين"، مؤكداً على "رفض سياسة التعيينات في كافة اطر منظمة التحرير الفلسطينية".

كلمة اتحاد المعلمين
وفي كلمة لاتحاد المعلمين، رحب عضو الأمانة العامة للاتحاد الاستاذ فايز الحسن بالحضور، مهنئاً المعلمين بهذا اليوم، مؤكداً على "أهمية الدور الذي يقومون فيه ببناء الأجيال وتربيتها على العلم النافع وعلى النضال والتربية الصالحة".
وفي ذات السياق، أكد على أن "الاتحاد عمل على إنجاز يتمثل بتطبيق كل ما طبق على المعلمين في المحافظات الشمالية على معلمي المحافظات الجنوبية في الاتفاقية التي وقعت بين الاتحاد والحكومة عام 2013، وإنهاء ملف 500 معلم ومعلمة من الذين يتقاضون السلف، وتم تثبيت 165 معلم ومعلمة وجاري العمل على إنهاء الدفعة الثانية وعددهم 165 معلم ومعلمة".
وأكد على أنه "تم صرف علاوة للاتحاد ورئيس قسم ورئيس شعبة ونائب مدير، أسوة بالأخوة في المحافظات الشمالية".
تخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية حيث أدت فرقة وطن فقرة من الدبكة الشعبية والفلكلور الفلسطيني بالإضافة لفقرة شعرية. في ختام الحفل قدمت لجنة التكريم المكونة من (جميل مزهر، أسامة الحاج أحمد، رائد حسنين، سميرة العيلة، إبراهيم فلفل) دروع التكريم للمعلمين المتقاعدين.

























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق