اغلاق

قلقيلية: المحافظة تكرّم مجموعة من وسائل الإعلام

كرم اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية ووكيل وزارة الإعلام الدكتور محمود خليفة مجموعة من وسائل الإعلام العاملة في محافظة قلقيلية. جاء ذلك خلال لقاء عقد في


مجموعة صور من الجولة

دار محافظة قلقيلية، بحضور رئيس لجنة بلدية قلقيلية طارق اعمير، وسائد موافي مدير مديرية الإعلام ووفد من وزارة الإعلام، وحسن شقيرو ممثل الغرفة التجارية، ومدير فرع جامعة القدس المفتوحة جمال رباح ونائبه نور الأقرع.
وقال البيان الصادر عن المحافظة "بأن المحافظ ووكيل وزارة الإعلام والوفد المرافق لهما قاموا بجولة خلف جدار الفصل العنصري في المنطقة الجنوبية من مدينة قلقيلية التقوا خلالها أصحاب المشاتل الزراعية الموجودة في المنطقة، وزاروا تجمع عرب الرماضين المعزول خلف الجدار منذ العام 2004".
وتعليقا على الجولة والتكريم، ثمن المحافظ "الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام، في تسليط الضوء على واقع محافظة قلقيلية ونقل معاناتها"، مشيراً إلى أن "المحافظة التي تعاني من استهداف إسرائيلي دائم، يتمثل بالجدار والاستيطان تحتاج إلى توحيد الرسالة الإعلامية الخاصة بها، وتكثيفها، وتسليط الضوء على قصص المعاناة اليومية الناتجة عن إرهاب دولة الاحتلال وجيشها، وهذا يتطلب خطة إعلامية تركز على الهم المحلي لاستقطاب الإعلام الدولي"، منوهاً إلى أنه "وفي خضم المعاناة والاستهداف الإسرائيلي هناك إرادة فلسطينية وإصرار على الحياة ينبغي أن تؤخذ بعين الاعتبار في نقل رسالة المحافظة الإعلامية".

"استعراض واقع المحافظة"
وقدم المحافظ "استعراضاً لواقع المحافظة في ظل سياسة التهويد والاستهداف الإسرائيلي الدائم لها"، مقدما شرحا مفصلا عن "واقع ومستجدات الاستيطان في المحافظة، والتي آخرها كان شق الشارع الالتفافي بالقرب من بلدة النبي الياس شرق المحافظة"، مضيفاً أن "هذا المشروع يأتي في إطار ممنهج لعزل التجمعات السكانية وتحويلها إلى كنتونات معزولة"، مطالباً "بفضح هذه السياسيات ونقلها إلى الرأي العام العالمي".
بدوره، دعا محمود خليفة إلى "ضرورة تصعيد الاشتباك والمقاومة الشعبية مع الاحتلال ومستوطناته ليكون فعلا يوميا سياسيا في الميدان"، مؤكدا على "ضرورة إسناد هذه المقاومة عربيا ليكون فعلا متواصلا على كل الجبهات"، وقال "نحن مستهدفون في كل مكان وما قلقيلية ومحافظتها إلا مثال على هذا الاستهداف، الأمر الذي يحتم علينا التركيز على مشاكل المحافظة بكافة قطاعاتها"، مشيرا إلى "المقاومة الشعبية في كفر قدوم واستحواذها على الاهتمام الأكبر إيمانا منا أن المقاومة الشعبية يجب أن تتواصل"، كاشفا عن" لقاءين قريبين مع وسائل إعلام عربية لتسليط الضوء أكثر وفضح السياسات الإسرائيلية".

الاعلان عن تأسيس مكتب اعلامي في المحافظة
ودعا خليفة إلى "ضرورة تعزيز وتكثيف التواجد الإعلامي المحلي والعربي والعالمي في المحافظة، خاصة وان المؤشرات تؤسس لفرض الوقائع على الأرض، مما يحتم علينا التواجد باستمرار في كل المواقع"، معلنا عن "تأسيس مكتب إعلامي في المحافظة لرصد الانتهاكات الإسرائيلية وتعريتها في القريب العاجل".
من جانبه، أكد مدير مديرية الإعلام أن "هذه الزيارة تأتي ضمن سياسة وزارة الإعلام الرامية إلى النهوض بالواقع الإعلامي، وتسليط الضوء على مفاصل مهمة وجوانب حياتيه للمواطن الفلسطيني، لهذا نزور اليوم المشاتل الزراعية المعزولة خلف الجدار، ونزور عرب الرماضين الجنوبي المعزول خلف الجدار، والذي يتعرض إلى أسوأ سياسات العزل"، وأضاف بأن "للجولة أهداف أخرى منها فتح قنوات اتصال مباشرة مع القنصليات والسفارات الأجنبية ووسائل الإعلام الدولية". (محمد صبري)













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق