اغلاق

أريحا: اختتام المخيم التثقيفي الأول للمرأة العاملة

اختتم اتحاد نقابات عمال فلسطين – بيت الشعب والعلاقات العامة في شرطة محافظة أريحا والأغوار، المخيم التثقيفي الأول للمرأة العاملة بعنوان"معا وسويا لتمكين المرأة


جانب من من حفل الاختتام


وتعزيز دورها" في عديد من القطاعات في المهن والمؤسسات الرسمية والجمعيات في محافظة أريحا والأغوار، بمشاركة ثلاثون امرأة عاملة، وذلك برعاية  محافظ أريحا والأغوار المهندس ماجد الفتياني وحضور محمد جلايطة رئيس بلدية أريحا والعقيد حمزة جياب قائد منطقة أريحا والأغوار والعقيد فواز طالب والدكتور وائل نظيف أمين عام الاتحاد ويوسف عبد اللطيف مدير فرع بنك القدس.
وتحدث الدكتور وائل نظيف أمين عام الاتحاد عن "حرص الاتحاد العام على حقوق وتثقيف المرأة العاملة وعلى تفعيل دائرة المرأة في الاتحاد".

"أهمية التعاون والشراكة مع الشرطة الفلسطينية والمحافظة والبلدية"
وأشار نظيف إلى أن "الاتحاد عقد شراكات مع دول شقيقة وصديقة كالأردن وايطاليا وفرنسا، وتجري جهود لرفع مستوى وعي المرأة بحقوقها وعدم استغلال ظرفها الاقتصادي او تعرضها للتمييز على أيدي المشغل، إلى جانب توعية المرأة العاملة بظروف العمل والظروف الصحية والسلامة العامة"، منوها "بأهمية التعاون والشراكة مع الشرطة الفلسطينية والمحافظة والبلدية".
بدوره، أكد المهندس ماجد الفتياني محافظ أريحا والأغوار على "أهمية ومحورية دور المرأة الفلسطينية العاملة، وأنها شريكة حقيقية في كل تجليات الحياة الفلسطينية ولها حقوق وعليها واجبات".
وشدد المحافظ الفتياني في كلمته على "أن المرأة الفلسطينية تملك الخبرة والقدرة على العمل والإدارة ولديها الكفاءة وفي مواقع كثيرة تفوقت على الرجال وأثبتت جدارتها"، منوها أنها "حظيت منذ انطلاق الثورة باهتمام من القيادة الفلسطينية وتحظى باهتمام ومتابعة الرئيس محمود عباس وهي متساوية في الحقوق والواجبات وعليها واجب الاستمرار والإبداع وان تحافظ على مكانتها وتسعى نحو الأفضل".

"المرأة الفلسطينية تشكل نصف المجتمع"
من جانبه، بين رئيس بلدية أريحا محمد جلايطة أن "المرأة الفلسطينية تشكل نصف المجتمع وعليها تقع مسؤولية المطالبة بالحقوق ورفع الظلم في حالة وقوعه هنا أو هناك خاصة فيما يتعلق بحقوقها في العمل".
ورحب العقيد فواز طالب مدير عام شرطة محافظة أريحا والأغوار "بهذا التعاون مع اتحاد النقابات لما فيه مصلحة العاملات وتوعية الأسرة الفلسطينية بعمل ومهام الشرطة الفلسطينية وجهودها لحماية المجتمع من آفة المخدرات وجرائم الانترنت".
وتحدث النقابي علي السنتريسي موضحا انه "تم اختيار أو ترشيح عاملة من مختلف المنشآت والمؤسسات بأريحا للمشاركة بأنشطة المخيم على مدار يومين حفلا بمحاضرات عن الانترنت الآمن لحماية الأسرة والإرشاد القانوني والتعرف على أقسام وآلية عمل الشرطة الفلسطينية، الى جانب محاضرات متخصصة حول المخدرات وأثرها على الأسرة من قبل كادر الشرطة".
واشتملت فعاليات المخيم على جولة سياحية شملت زيارة نهر الأردن مكان عماد السيد المسيح عليه السلام، واشرف على المخيم النقيب في الشرطة إبراهيم قواريق وسامية السويطي عضو دائرة المرأة.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق