اغلاق

مجدلاني يلتقي السفير الصيني في رام الله

استقبل سفير جمهورية الصين الشعبية لدى فلسطين تشن شينغ تشونغ في مكتبه بمدينة رام الله، الثلاثاء، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية


د. احمد مجدلاني


لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني. وقال بيان صادر عن جبهة النضال الشعبي "أن اللقاء بحث الأوضاع السائدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والمواقف المتطرفة التي يعبر عنها أعضاء حكومة الاحتلال وفي مقدمتهم رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو".
وأضاف البيان:"قدم د. مجدلاني شرحا مفصلا للسفير الصيني عن الممارسات التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق شعبنا، موضحا أن حكومة نتنياهو وقراراتها بشأن الاستيطان تشكل عقبة رئيسة في وجه  تحقيق السلام في المنطقة. وأشار د.مجدلاني إلى نتائج لقاء موسكو والبحث في معالجة الانقسام الفلسطيني الذي يعطي الاحتلال الذرائع للتهرب من استحقاقات العملية السياسية وبرنامج منظمة التحرير الفلسطينية الذي يشكل جواز مرور للحكومة الى العالم، مؤكدا على ضرورة تطبيق ما تم الاتفاق عليه ومواصلة المشاورات السياسية بين الكل الوطني للخروج من هذه الحالة التي طال أمدها".

"بات من المهم أن تلعب الصين دورا بارزا من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية"
وتابع البيان:"واستعرض اللقاء الذي حضره فضل طهبوب عضوالمكتب السياسي للجبهة سكرتير لجنة العلاقات السياسية، وتغريد كشك عضو اللجنة المركزية، وبشار العزة عضو لجنة العلاقات الدولية للجبهة، الخطوات السياسية والتحضيرات الجارية لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني. ودعا د.مجدلاني لضرورة زيارة المبعوث الصيني لعملية السلام للمنطقة من أجل الاطلاع على تطورات الأوضاع الجارية حيث أنه بات من المهم أن تلعب الصين دورا بارزا من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني والسعي من اجل تحقيق حل الدولتين، داعيا الصين الى ممارسة دور أكثر فاعلية كقوة عظمى من أجل الضغط على اسرائيل  للوصول إلى حل ينهي الصراع استنادا الى القوانين الدولية".
ونقل البيان عن السفير الصيني "تأكيده على ثبات موقف بلاده الداعم تاريخيا للحق الفلسطيني، وان العلاقة التي تربط بين جمهورية الصين الشعبية ودولة فلسطين تعود الى عقود من الزمن كانت خلالها تلك العلاقات وما زالت في تطور مستمر، مجددا دعم الصين الشعبية للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية وعودة الأمن والاستقرار للمنطقة".
وختم البيان:"وفي نهاية اللقاء اتفق الطرفان على استمرار التواصل والمشاورات لما فيه مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق