اغلاق

أصالة بين السحر والإرباك، وهذا ما يرعب حسن الشافعي !

من لوحة فنية لعمالقة الزمن الجميل بأصوات مشتركي Arab Idol إلى صوت اعتاد أن يسحر ببريقه الجمهور. النجمة السورية أصالة نصري رفضت أن تعيش شخصية الضحية،



مرفقةً اسم حبيبها في الخانة الأخيرة من "خانات الذكريات"، مؤنبة قلبها ومطلقة عليه "ذاك الغبي" خاتمة الألم بـ"الورد البلدي" الذي زيّن خشبة مسرح "آراب أيدول" بلوحة فنية رائعة. حضور النجمة السورية أثار اعجاب الجمهور، إلا أن الإرباك الذي ترافق مع إطلالاتها الثلاث لم يكن عابراً، فعلّق عليه الجمهور والمشاهدون من دون معرفة أسبابه، والبعض أرجعه إلى خلاف بينها وبين أحد أعضاء لجنة التحكيم، إلا أن ذلك لم يبدُ واضحاً على اللجنة التي كانت سعيدة بظهور أصالة للمرة الأولى على مسرح Arab Idol.
وحاول مقدم برنامج Arab Idol أحمد فهمي خلال الحلقة أن يقنع الموزع الموسيقي وعضو لجنة تحكيم "آراب أيدول" حسن الشافعي بأن يقدم إحدى فقرات البرنامج، وبالفعل خاض حسن تجربة التقديم.

- صف لي تجربة التقديم؟
بالنسبة إليّ، التقديم صعب أكثر مما تخالين، لا أستطيع أن أحفظ، حتى أرقام الهواتف، وأن أقدم برنامجاً على أساس سيناريو فهذا أمر مرعب، كل مرة أخبر فيها فهمي أن ما يقدمه رعب وحتى لو كان ارتجالاً، لا أستطيع أن أفعل ذلك. العباراتان اللتان قدمتهما سألته عنهما حوالي سبع مرات، وأعتقد أن لكل منا تخصصاً، وبالتأكيد لا أجد نفسي في التقديم.

- هل تراجع أداء المشتركين؟
ليس جميع المشتركين، ولكنه أمر طبيعي.

- ما هي الأغنيات التي تليق بالمشترك التونسي محمد بن صالح؟
الأغنيات التي يختارها باستمرار، وهي لعمالقة الفن كالموسيقار محمد عبدالوهاب وعبدالحليم حافظ، واختياره صائب، فهو يؤدي هذه الأغنيات بأسلوبه الخاص، وإن كان هناك من يحب هذا الأسلوب أو حتى لا يعجبه.

- وصول محمد بن صالح إلى هذه المرحلة، هل يشعرك بالرضا؟
نحن لسنا في the Voice أو في منافسة، بل اخترنا جميع المشتركين، وفي المرحلة الثانية ما قبل الحلقات المباشرة ندعم أحد المشتركين، ولكن ما يسعدني أنني لمست شيئاً في صوته لم يكن يراه أحد غيري، حتى اليوم عندما أقابل الناس في الشارع ثمة من يقول إن صوته غريب جداً، وآخرون يشيدون بصوته ويؤكدون أنه من أفضل الأصوات. كما أحب أن أكون سبباً للخلاف، فالمشتركون الذين تم اختيارهم من اللجنة لا خلاف على أن أصواتهم جميلة، لكن هناك اختلاف على صوت محمد بن صالح، وبالتالي أحب الأشياء المختلفة.

- ما هي رسالة الحب التي توجهها إلى العالم العربي؟
أقول للشعوب العربية: "كونوا دائماً في حال أمان وتعاون وصداقة، ولا تختلفوا، لقد وصلنا إلى مرحلة نرى فيها الإخوة يختلفون، وهذا ما يريده الآخرون لنا، سياسة (فرّق تسد). وإذا سار كل واحد منا في اتجاه فلن نقدم شيئاً، وما أنادي به ينادي به الجميع، ولكن تحقيقه صعب".

- ما هي أكثر الأغنيات التي تحبها لأصالة؟
أصالة صوت عظيم، ولها أغنيات كثيرة أحبها، كما سبق لي العمل معها في أغنية "بلدي".

- لماذا لم نشهد أي تعاون بينك وبين المشتركين خلال أربعة مواسم؟
لأنهم بعد انتهاء البرنامج يوقّعون على عقود مع شركات إنتاج، وبالتأكيد لدي رغبة في التعاون معهم، خصوصاً أننا نحن من اختار هذه الأصوات.

- ذكرتم أن اللون الشعبي يليق بداليا سعيد، ألا تعتقدون أنكم بذلك حدّيتم من خياراتها؟
كنت سأطلب منها ألا تغني اللون الشعبي مجدداً على مسرح Arab Idol، ولكنها غادرت. كما أن داليا لم تؤدّ اللون الشعبي الذي كنت أتوقعه منها، وهي كانت في مرحلة التجارب، وبالتالي عليها أن تختبر كل الألوان لتعرف اللون الذي يليق بها، كما أحببت أن أسمعها باللون الكلاسيكي أكثر، وأن تؤدي المزيد من أغنياته لتكتشف نفسها وتحدد هوية صوتها.

- تواظب دائماً على التعليق على أداء المشتركين وإعطائهم حقهم حتى من خلال حسابك على شبكة التواصل الاجتماعي.
لا أعتقد ان هذا شيء إضافي، بل هو من واجبي، علماً أننا نعلق على المسرح، ولكن من الجيد أن من لم يستطع ان يتابع هنا يتعرف على أداء المشترك ولو من خلال التعليق على "السوشيال ميديا".



لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق