اغلاق

‘جاليم‘:‘بلدية رهط تعرقل عمل المواصلات العامة في المدينة‘

نشرت قبل قليل ادارة شركة جاليم للمواصلات العامة في مدينة رهط ، بياناً اتهمت فيه بلدية رهط بـ " عرقلة، وتضييق الخناق على الشركة بعدم اتاحة اي فرصة



لها بتوفير مصف وموقف لباصات النقل العام في المدينة ".
وجاء في البيان : " تعلن بهذا شركة جاليم للمواصلات العامة في مدينة رهط عن اسفها الشديد عن الازعاج المؤقت الذي حدث في مواقف حافلات النقل العام ، والذي نتج عن موقف بلدية رهط المؤسف والذي تسبب في هدم ساحة المواقف العامة للباصات، متخذة بذلك موقف لا يخدم مصلحة النقل العام ويتسبب في اضرار فادحة ضد خدمة النقل العام لكافة المواطنين في مدينة رهط ".
 
" مناشدة للأهالي "
وناشدت ادارة الشركة المواطنين في رهط قائلة : " ايها الاخوة المواطنون تعتبر شركة جاليم من الشركات الرائدة في تقديم خدمات السفريات العامة، والتي تحرص اشد الحرص على افضل الخدمات للمواطنين في رهط، فقد عملت الشركة على زيادة خطوط النقل العام من مدينة رهط الى مدينة اوفكيم، اشدود، اشكلون، كلية سبير ومدينة كريات جات. كما وعملت الشركة على توسعة خدماتها في ايام السبت، من رهط الى اللقية وحوره ذهابا وايابا. ولتسهيل هذه الخدمات اضافت الشركة عدد الحافلات بعدد 44 حافلة جديدة، لتصل اعداد الحافلات الى 80 حافلة تعمل ليلا ونهارا لخدمة سكان المدينة ".
 
" شركة جاليم تطور خدماتها وبلدية رهط تعرقل ! "

وتابع البيان : " في المقابل للاسف الشديد عملت بلدية رهط على تضييق الخناق على الشركة واتخذت قرارا بتقليص اماكن وقف الباصات من 5 دونمات الى 3 دونمات فقط، غير آبهة بالزج بشركة النقل العام في ضائقة وازمة شديدة، بحيث لا تتسع هذه المساحة لوقف الباصات وتنظيم عملها بما يليق بسكان المدينة. علما ان شركة جاليم تقوم هذه الايام باقامة وتنظيم 45 محطة اضافية في كافة الحارات بميزانية تقدر ب 550 الف شيكل . يجدر بنا ومع الاسف الشديد ان نكشف لكم انه بجوار موقف الحافلات العامة قسيمة عامة تحت تصرف احد ابناء عائلة القريناوي والذي يطالب الشركة بعمولة نقدية باهظة مقابل استخدامها كموقف لجزء من الباصات العامة، وهو لا يملك اي مستند يثبت ملكيته لهذه القسيمة " .
 
" قرارات البلدية غير موضوعية وغير نزيهة ! "
وتابع البيان : " من هنا يشار الى ان البلدية بدأت بالعمل ضد الشركة، في محاولة منها لتجيير المساحات العامة للبعض على حساب الخدمات الضرورية المقدمة للناس في مدينة رهط، ونستخلص هذا من ردود البلدية على توجهاتنا المتكررة لايجاد حل للضائقة الوظيفية في تنظيم موقف عام لخدمة المواصلات العامة في المدينة .  ان هذا التعامل مع ضائقة المواقف العامة للمواصلات العامة لا يتيح امام الجميع الا ان نسأل من هم الذين يحاولون السيطرة على المناطق العامة؟ من هي الجهة التي استولت على المناطق العامة في جوار محطة تطهير الصرف الصحي ؟ ولا بد لنا ان نتطرق الى انه وفي جوار موقف الباصات الحالي هناك قسائم تم الاستيلاء عليها من قبل ارباب مصالح خاصة، ولم تتخذ البلدية اي موقف لاخلائها ". 
 
" معاناة واستهتار بالمواطنين وبحقوق شركة المواصلات العامة "
وأضاف البيان " أن شركة جاليم للمواصلات العامة تعاني من تضييق الخناق على اعمالها والتي تنعكس سلبا على الخدمات المقدمة للمواطنين وراحة المسافرين في المواصلات العامة، وذلك كله بسبب موقف بلدية رهط، فبينما تطالب الشركة بحل مرض لتأجير او شراء قسائم لموقف الباصات، تدير بلدية رهط ظهرها لاهمية هذه الخدمات الضرورية، بينما تمنح لرجال اعمال الموافقات والتسهيلات في تأجير قسائم عامة لمصالحهم الخاصة . من المؤسف في هذا السياق ان نجد بلدية رهط تعرقل حتى شراء قسائم مخصصة لوسائل النقل الثقيلة من قبل الشركة، ونجدها تهتم في توسعة سوق "الحلال" اكثر من اهتمامها براحة السكان المسافرين يوميا بواسطة خدمات النقل العام . وانطلاقا من هذا الوضع المؤسف وعرقلة حل ازمة النقل العام في مواقف الباصات، نعبر من هنا عن اسفنا الشديد لكافة المواطنين في رهط، ونطالب المجتمع ان يمارس ضغوط على بلدية رهط لتسهيل مهام الشركة وتنظيم خطوطها لخدمة المواطنين ".

بلدية رهط: لا نعرقل اي عمل لشركة جاليم
هذا وقالت بلدية رهط في تعقيبها على الموضوع :" جاليم للسفريات لا تقوم بعمل اي معروف لسكان مدينة رهط بل هي شركة سفريات تتقاضى عشرات الملايين سنويا من وزارة المواصلات ضمن مناقصة والتي ستنتهي بعد سنة ونصف من اليوم .
لا يوجد داخل حدود مدينة رهط ارض مخصصة لموقف باصات .
شركة جاليم قامت بالاستيلاء وتوسيع موقف الباصات خارج الارض الخاصة التي تستأجرها من مواطن رهطاوي، هذه الارض هي ارض معدة لمباني عامة .
هذه الارض هناك خلاف عليها من قبل مواطنين من مدينة رهط ودائرة اراضي اسرائيل .
الارض تتبع لدائرة اراضي اسرائيل وهي التي اصدرت امر باخلاء الارض وليس البلدية. بلدية رهط تعمل وفق الانظمة والقوانين المرعية والمتبعة" .





لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق