اغلاق

وزارة الاعلام تنظم مؤتمرا صحفيا حول القدس والاقصى

نظمت وزارة الاعلام الفلسطينية مؤتمرا صحفيا حول "القدس والمسجد الاقصى المبارك والانتهاكات الاسرائيلية"، وذلك في قاعة المركز الاعلامي الحكومي برام الله، بحضور


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال المؤتمر الصحفي للشيخ محمد حسين والمحامي احمد الرويضي في وزارة الاعلام الفلسطينية

مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، وسفير فلسطين في منظمة التعاون الاسلامي المحامي احمد الرويضي.
وبدأ سماحة المفتي الشيخ محمد حسين حديثه بالمؤتمر "إن المسجد الأقصى المبارك هو مسجد إسلامي خالص للمسلمين وحدهم ولا علاقة لغير المسلمين به لا من قريب ولا من بعيد، وإن حاولات بعض الأوساط القضائية الادعاء بأنه مكان مقدس لليهود، مثلما صدر مؤخراً عن محكمة الصلح الإسرائيلية"، مؤكدا على أن "الأذان سيبقى مرتفاعاً في مآذن القدس والمسجد الأقصى وسائر فلسطين".
من جهته، قال ممثل منظمة التعاون الإسلامي السفير أحمد الرويضي، "ان هناك دعاية تقوم بها المنظمات اليهودية المتطرفة ومنظمات المستوطنين لتوسيع الاقتحامات اليهودية للمسجد الأقصى".
واضاف الرويضي: "شاهدنا خلال الفترة الأخيرة دخول ثلاث مجموعات للمسجد الأقصى يومياً بحماية الأمن الإسرائيلي، ورافق ذلك محاولة إدخال غرفة زجاجية للمسجد الأقصى المبارك".
وأوضح الرويضي في نهاية المؤتمر الصحفي: "أن المقصود والمغزى من إدخال هذه الغرفة هو التقسيم المكاني للمسجد، بحيث يتم وضع نقطة في المسجد لإقامة صلاوات تلمودية فيها، إذ تهدف الجماعات المتطرفة منها الإلتفاف على أي قرار حكومي لمنع الاقتحامات تحت أي ظرف والتحجج بوجود قرار قضائي يلزم الحكومة بالاقتحام".
 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق