اغلاق

المحامي احمد يوسف:بلدية أم الفحم رفضتني لدوافع سياسية

قال مصدر مطلع على ملف مناقصة ادارة قسم الجباية والارنونا في بلدية ام الفحم ان الأخيرة "رفضت جميع المتقدمين للوظيفة وذلك بسبب عدم استيفائهم ‘شروط القبول‘


احمد يوسف اسعد

التي طلبتها البلدية للمناقصة".
وأعرب المحامي أحمد يوسف أسعد، أحد المرشحين للوظيفة، عن رفضه لهذا القرار واصفا اياه "بالسياسي البحت والمفتقر لأدنى شروط المهنية".
وعلّل المحامي أحمد يوسف رفضه بالقول : " دهشت من التبرير الذي ساقته بلدية ام الفحم لي حول عدم استيفائي شروط القبول حيث ادعت البلدية انه لا يوجد لدي خبرة أربعة سنوات في الجباية!، علما أني أعمل في مجال المحاسبة منذ 9 سنوات ومعلوم لدى الجميع ان أي محاسب أو محامي يعمل بشكل فعلي بالجباية، فهو يمثل زبائنه أمام جميع المؤسسات والمزودين ويجبي لهم مستحقاتهم، والامر المثير للدهشة ان هذا واضح من خلال العديد من المستندات التي ارفقتها مع طلب الوظيفة وعلى رأسها سيرتي الذاتية والمصادقات الموقعة من مكان عملي ، فما الذي يدفع بالبلدية ان تكتب تعليلات غير صحيحة؟ هذا سؤال مهم وجب الوقوف عنده " .
وزاد أحمد يوسف :" أرسلت بكتاب الى بلدية أم الفحم اعربت فيه عن رفضي لقرارهم ودعوتهم الى اعادة النظر بالموضوع، واذا لم يتراجعوا فإنني حتما سأتوجه الى القضاء لأحسم الموقف والزم البلدية النظر في طلبي واستدعائي الى مقابلة مهنية، أنا واثق تماما من استيفائي للشروط المطلوبة وادعو بلدية ام الفحم الى وضع المعايير المهنية فوق أي اعتبار آخر، فمصلحة ام الفحم يجب ان تكون الهدف الأسمى للجميع ". 
 
تعقيب بلدية ام الفحم
وتوجه مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الى الناطق بلسان بلدية ام الفحم عبد المنعم فؤاد من اجل الحصول على تعقيب على هذه التصريحات التي ادلى بها المحامي احمد يوسف اسعد , وبحالة وصول اي تعقيب سيتم نشره باسرع وقت ممكن.
بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق