اغلاق

محمد حجازي من طمرة: مجتمعنا العربي يتمتع بوعي بيئي ويفتقر للتنفيذ

لطالما أثارت القضايا البيئية والحفاظ على نظافة الهواء والأحياء والطبيعة اهتماما كبيرا لدى العاملين في مجال حماية البيئة وغيرهم ، ومن بين هؤلاء الناشط البيئي ومركز النشاطات


محمد خالد حجازي

البيئية في وحدة البيئة "بوابة الجليل" محمد خالد حجازي من طمرة، الذي يتحدث في الحوار التالي معه حول القضايا البيئية التي تخص المجتمع العربي ، كما أنه يعرب عن تذمره الشديد من ظاهرة "القاء بقايا الهدم والردم في اطراف البلدات العربية" ، كما يحذر من "رمي الاطارات غير الصالحة في الاحياء والمناطق الطبيعية المختلفة لما لذلك من أثر سلبي على البشر والطبيعة والحيوانات" ...

| تقرير : فتح الله مريح مراسل صحيفة بانوراما |

"الوعي البيئي هو الخطوة الاولى للحفاظ على استمرارية الحياة "
يبدي الناشط البيئي ومركز النشاطات البيئية في وحدة البيئة " بوابة الجليل" محمد خالد حجازي اهتماما واسعا في كل ما يتعلق بقضية الحفاظ على البيئة .
ولحجازي الكثير من النشاطات في سبيل تعريف الناس على أهمية هذا الموضوع ، وهو يعمل مع مجموعات طلابية بدورات وحملات توعية لهذا الموضوع .
في مستهل الحديث معه ، يشير محمد حجازي الى أن "الوعي البيئي هو الخطوة الاولى للحفاظ على استمرارية الحياة " ، كما يؤكد ان "الناس عموما لديهم وعي بيئي ويعرفون كيفية الحفاظ على البيئة ، لكن للأسف لا يوجد انتماء عند بعض المواطنين ، فلهذا ترى ان قسما من الناس عند تواجدهم بمنتجع ما أو في حديقة عامة او بمتنزه، يلقون النفايات بجانبهم ، بينما تجد آخرين يحرصون على جمع النفايات ورميها بالمكان المخصص لها " .
ويتابع حجازي قائلا : "هنالك من يعرف انه ممنوع القاء النفايات ، لكن الانتماء يكاد ينعدم عنده فيقوم بالقاء النفايات ولا يبالي".

" مقاولون لا يدركون مدى الضرر الذي يتسببون به "
وحول المقاولين الذين يقومون بالقاء النفايات بأطراف البلدات العربية وغيرها ، اشار حجازي الى أن "هذا الامر يثير الغضب بشكل كبير ، لان هنالك أماكن معدة لالقاء الردم ، ولتلك الأنواع من النفايات".
واسترسل حجازي يقول : "للاسف ترى قسما من المقاولين يعملون في مناطق خارج مدنهم وقراهم في الوسط العربي ، وياتون بالردم والنفايات ليلقوها باطراف بلداتهم ، رغم انهم يحصلون على المال مقابل عملهم ، لايجاد اماكن لالقاء النفايات الصلبة ، فكلنا يعرف ويرى الاوساخ والردم الذي قد نجده اما بالجبل او بالسهل او باطراف الوديان، وهذا أمر مؤسف ، وعلى ما يبدو أنهم لا يدركون مدى الضرر الذي يتسببون به من اجل توفير القليل من المال " .

"مجتمع واع بيئيا ، لكن يفتقر لتنفيذ وعيه على ارض الواقع"
وتابع حجازي يقول : "هنالك مشاكل كبيرة عالقة بسبب عدم الاكتراث من بعض المواطنين لما يمكن ان يحصل في الطبيعة جراء القائهم لانواع نفايات مختلفة مثل الاطارات المطاطية وغيرها ،  فالضرر البيئي جراء هذه الاطارات كبير للغاية، وقد طالبنا المراقبين ان يعاقبوا القائمين على مثل هذه الافعال ، لان الاطارات لا تضر بالطبيعة فقط بل بالمواطنين وهي مصدر للتولث والمراض" .
واسترسل حجازي يقول : "هذه الاطارات هنالك من يرميها في الطبيعة ، أو في الاحياء السكنية وغيرها ، ومنهم من يحرقها عمداً والضرر الكامن من هذه الاطارات اخطر اصلاً من النفايات والردم ، فهي تضر بالبشر والحيوانات والطبيعة ، ويجب استغلالها عبر طحنها مثلاً واستعمالها بالكثير من المشاريع المربوطة بالبنى التحتية ، فهنالك حدائق بنيت من اطارات لم تعد صالحة وأنا احد المشرفين على مثل هذه المشاريع ".
وينهي حجازي الحوار معه قائلا : " نحن نرى ان هنالك وعيا بيئيا كبيراً لدى المواطن العربي، وهذا يعود للاطفال والشباب الذين بدأوا يعلمون ويذوتون ان البيئة هي الحياة، ونحن نعمل عبر وحدة البيئة بوابة الجليل التي يديرها الدكتور شاهر ذياب على ترتيب فعاليات ونشاطات كثيرة للطلاب الذين نحثهم من خلالها على الاهتمام بالبيئة ، لكني ارى ان هنالك فئات يجب ان تنفذ وعيها على ارض الواقع وتحافظ على بيئتها ، فبالمجمل لدينا مجتمع واع بيئيا ، لكنه يفتقر لتنفيذ وعيه على ارض الواقع  ".





بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق