اغلاق

عضو بلدية اللد عبد الكريم زبارقة: لا رادع لجرائم قتل النساء العربيات

قال المحامي عبد الكريم زبارقة عضو بلدية اللد، في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما , في أعقاب مقتل سيدتين، في بلدة الرامة اليوم وفي مدينة اللد مؤخرا ان

  
المحامي عبد الكريم زبارقة عضو بلدية اللد
 

 "ظاهرة قتل النساء العربيات آخذة بالازدياد في وسطنا العربي للأسف الشديد. وأعتقد انه لا يوجد رادع لهذه الجرائم. وأؤكد ان هنالك فشل في عدة نقاط, أولها الجهاز التنفيذي وهي الشرطة التي لا تعمل بشكل كاف في هذا المجال ومن ثم الجانب الاستخباراتي والذي وظيفته منع الجريمة قبل وقوعها. حيث ان جهاز الاستخبارات يهتم بالجانب الأمني ويتهرب من الجانب الاجتماعي. وهنالك أيضا الفشل القيادي حيث ان قيادة الوسط العربي ولجنة المتابعة وأعضاء الكنيست لا يستطيعون كبح هذه الظاهرة وزيادة الوعي في هذا المجال .
وأطالب بإقالة ما تسمى بلجنة مكافحة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة لانها أبدت فشلها في هذا المجال ولم نلاحظ أي تغيير أو تأثير او وعي في مجتمعنا العربي."
  وأضاف زبارقة: "اعتقد ان لكل إنسان الحق في الحياة, ذكر كان ام انثى, ويجب ان يكون له أمان شخصي. وفي حال انعدم الامن والأمان فإن هذا ضوء احمر لكل مسؤول او مؤسسة حقوقية".

تعقيب لجنة مكافحة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة
يشار الى انه في حال وصول أي تعقيب من لجنة مكافحة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة، سنقوم بنشره بالسرعة 
الممكنة. 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق