اغلاق

الاتحاد الوطني: ’نرحب بموقف الاتحاد الاوروبي تجاه هدم المباني’

رحب الاتحاد الوطني الفلسطيني ورابطة اللاجئين وشباب حق العودة، "برسالة الاتحاد الاوروبي عبر سفير الاتحاد لارس فابورغ اندرسون، إلى المدير العام لما يسمى


شعار الاتحاد

وزارة الخارجية الإسرائيلية يوفال روتم، والتي طالب فيها الاتحاد الأوروبي إسرائيل بالتوقف عن هدم المباني الفلسطينية في المناطق (C) في الضفة الغربية، وبشكل خاص الغاء أوامر الهدم في قرية خان الأحمر البدوية، القريبة من مستوطنة "معاليه ادوميم"، وذلك باعتبار ان هذا الأمر سيؤدي إلى ترانسفير قسري للسكان، وسيشكل خرقا لمعاهدة جنيف، وكذلك ما عبرت عنه الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني من أن  دول الاتحاد ليس لديهم أي نية لنقل سفاراتهم إلى القدس، والذي جاء على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الـ 27، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط".
وقال الاتحاد الوطني أن "هذه الخطوات الشجاعة والجريئة من الاتحاد الاوروبي، تعتبر موقف متقدم، لكنه بحاجة الى اجراءات عملية على الارض، تبدأ بحملة لمقاطعة الاحتلال، ومنع وزراء دولة الاحتلال من دخول الدول الاوروبية"، كما طالب دول الاتحاد الاوروبي التي لم تعترف بعد بالدولة الفلسطينية الى الاعتراف بها.
وحث الاتحاد الوطني كافة الجاليات الفلسطينية في دول الاتحاد الاوروبي الى "القيام بالفعاليات التضامنية مع الأسرى في اضرابهم المعلن عنه في 17 الشهر الجاري، وكذلك العمل على أوسع حملة شعبية وطنية تجاه الرأي العام الاوروبي حول الاستيطان والمستوطنات التي تشكل عقبة امام السلام".
وأشار الاتحاد "إن للجاليات الفلسطينية في دول الاتحاد الاوروبي مهام متعددة يمكن أن تكون من أدوات الضغط ومناصرة قضية شعبنا، فهم الأقدر على مخاطبة المجتمعات الاوروبية التي يعيشون بها بلغة تفهمها، وأن أية تأييد لقضية شعبنا يعتبر قطع الطريق على مجموعات الضغط الاسرائيلية التي تعمل بجهد كبير لتضليل الرأي العام الأوروبي".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق