اغلاق

الاعلامي برغوث: ’إذا كانت مصر بخير فالعرب جميعا بخير’

قال الإعلامي أحمد برغوث "إن ماحدث في مصر أمس يؤكد من جديد أن الإرهاب لا دين له ولا هدف سوى الخراب والدمار، وأنه لا يفرق بين مسلم ومسيحي، أو عربي أو غيره،


الإعلامي أحمد برغوث

فهو يزرع الرعب أينما حل".
وأضاف برغوث، "إن الإرهابيين باعوا أنفسهم للشيطان، واستحلوا ما حرم الله، وعاثوا في الأرض فسادا"، لافتا أن "إستهدافهم لأرض الكنانة، فيه من الخطورة ليس فقط على مصر وشعبها، وإنما على المنطقة كلها، فإذا كانت مصر بخير، فالأمة جميعا بخير، لما تمثله مصر للأمة العربية والإسلامية من كيانية وحضور ورمزية يشعر بها الجميع".
وأكد برغوث أن "مصر هي قلب أمتها النابض وفكرها المستنير، والإرهابيون يحاولون بأفعالهم الدنيئة إطفاء النور الذي يشع من مصر العروبة والحضارة والتاريخ، ولكن خسئوا وخابوا".

"تاريخ مصر العريق يشهد ببطولاتها وانتصاراتها"
ولفت أن "تاريخ مصر العريق يشهد ببطولاتها وانتصاراتها في جميع الحروب التي خاضتها، والارهابيون ما هم إلا شراذم متناثرة ستسحقها القوات المسلحة البطلة، وستجتث جذور الإرهاب من الأرض  الطاهرة، لتواكب مسيرة النور والبناء، وتصدر الوعي والمعرفة".
وأهاب برغوث بالشعب المصري "المزيد من الالتفاف حول قواته المسلحة وهي تخوض حربا ضروسا وتحقق انتصارات مذهلة على الارهاب وداعميه"، مؤكدا "تضامن الشعب الفسطيني بأكمله مع الشعب المصري الشقيق في حربه ضد الظلاميين والتكفيريين المأجورين".
وأشاد برغوث "بجرأة الرئيس عبد الفتاح السيسي في مواجهته بحزم للإرهاب عاقدا العزم على اجتثاث منابعه ومن جذورها، لتظل مصر واحة للأمن والأمان، حما الله مصر، وتحيا مصر".


صورة من تفجير الكنيستين في مصر، تصوير: AFP



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق