اغلاق

قراقع: ’تصريحات اردان اعلان حرب على الأسرى’

قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين ان "قرار وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي (جلعاد اردان) بتجميع الأسرى المضربين في سجن النقب وإقامة مستشفى

عيسى قراقع

ميداني أمام السجن، ردا على عزم الأسرى خوض اضراب مفتوح عن الطعام بقيادة الأسير مروان البرغوثي يوم 17/4/2017 هو بمثابة اعلان حرب على الأسرى ورفض مسبق لكافة مطالبهم الانسانية والحياتية المشروعة، وان حكومة الاحتلال لن تستجيب لمطالبهم حتى لو ادى ذلك الى تدهور وضعهم الصحي ودخولهم مرحلة الخطر الشديد".
وقال قراقع: "هذه تصريحات استفزازية لن ترهب الأسرى الذين لن يتراجعوا عن خطوتهم الا باستجابة حكومة الاحتلال لمطالبهم". وأضاف: "إن هذا الاضراب سيشكل مرحلة مختلفة من حياة الحركة الأسيرة ويحتاج الى حماية جماهيرية وقانونية وسياسية، لا سيما ان كافة المطالب التي يطرحها الأسرى تتفق مع المعايير الانسانية واحكام القانون الدولي الانساني".
وتوقع قراقع "أن يبدأ الاضراب بدخول ما يقارب 3000 أسير فلسطيني في المرحلة الاولى ومنذ اليوم الاول، وان اعداد الأسرى المنضمين للاضراب ستزداد يوما بعد يوم"، مطالبًا كافة مؤسسات المجتمع الدولي "التحرك والعمل لوقف ممارسات اسرائيل تجاه حقوق الأسرى القابعين في السجون".
وحمل قراقع المسؤولية "لحكومة الاحتلال ولسياستها اليمينية المتطرفة في الوصول الى هذه الحالة الصعبة التي يعيشها الأسرى مما دفعهم الى خيار الاضراب المفتوح".
وقال قراقع: "سيواكب الاضراب فعاليات جماهيرية واسعة ونصب خيام في كافة المدن الفلسطينية وبمشاركة كافة القوى الوطنية والفعاليات والمؤسسات الجماهيرية والاعلامية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق