اغلاق

الاعلامي برغوث يطالب الحكومة بإعادة النظر في قرار الخصومات

طالب الاعلامي أحمد برغوث الحكومة الفلسطينية "بإعادة النظر في قرار الخصومات على رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة، لما له من آثار سلبية على حياة آلاف


احمد برغوث

الموظفين الذين يعانون أصلا من الضيق والحصار وغلاء المعيشة".
وقال برغوث، "موظفو السلطة في غزة يتفهمون ويقدرون حجم الضغوط التي تتعرض لها السلطة، يعرفون كذلك حجم العدو الذي لا يتورع عن عمل كل ما يستطيع بهدف عرقلة مساعي السلطة والحكومة لتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني الذي ما زال يعاني كل الوان القهر والاضطهاد، ولكن أوضاع الموظفين الاقتصادية الصعبة، وكثرة الالتزامات عليهم بسبب الحصار والاغلاق الذي طال أمده، جعلهم ينتظرون رواتبهم بفارغ الصبر لتسديد فواتير الالتزامات المتراكمة من ديون وقروض وأقساط جامعية و... إلخ، الأمر الذي لا يكفي معه الراتب بالكامل، فكيف عندما يخصم ثلثه؟!".
ولفت برغوث أن "موظفي قطاع غزة الصامدون يكنون كل تقدير واحترام لسيادة رئيس دولة فلسطين محمود عباس أبو مازن، وهم يتابعون مساعيه وإنجازاته الوطنية، والتي استطاع من خلالها تثبيت الحقوق الفلسطينية، ووضعها على أولويات الأجندات العالمية، يتطلعون إلى سيادته، مقدرين حجم المؤامرات التي تحاك لإفشال مسيرة المشروع الوطني وعرقلة الانجازات سواء على المستوى المحلي او الاقليمي او الدولي، يثقون تماما أن الرئيس لا يقبل أن يضام موظفين حملوا على عاتقهم الالتزام بالشرعية الوطنية، وواجهوا كافة أشكال المحن لمواجهة المؤامرات التي ظلت تستهدف ثباتهم وصمودهم، وقد اعتادوا على إنصافهم من قبله دائما".
وأكد برغوث إن "إعادة النظر في قرار الخصومات من قبل الحكومة سيقطع على المتربصين الذين يصطادون في المياه العكرة فرص التشويش، وبث الفتن وغرس الأحقاد، واستغلال معاناة الآلاف منهم لثنيهم عن مواقفهم الوطنية".
وقال برغوث، "يقدر الموظفون حجم المسؤولية الملقاة على عاتق الحكومة، ولكنهم يطالبون الحكومة أيضا بتقدير حجم الضغوط الحياتية والانسانية عليهم".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق