اغلاق

‘شيكاغو‘ ينظّم فعاليات رياضية لشباب اللد في نيسان

يفتتح المركز العربي اليهودي "شيكاغو" شهر نيسان بعد أن اختتم أيامًا غنية وفعاليات ناجحة جدًا خلال آذار الماضي الذي اعتمد خلاله إطلاق فعاليات وبرامج لتكريم



نساء اللد ومنحهن مساحة من التقدير، يستحقونها.
في الشهر الجاري (نيسان) أعلنت إدارة "شيكاغو" عن تحضيرها لعدة أنشطة رياضية منوعة ستُطلق في المدينة، حيث سيتم تنظيم عدة دوريات لكرة القدم بين عدد من مدارس المدينة يتم تقسيمها حسب الفئة العمرية فهناك دوري للأطفال وهناك للشبيبة وآخر للشباب بالإضافة إلى تنظيم نشاط تكريمي لكبار السن خاصة من هوى منهم كرة القدم ومارسها في شبابه، لتكريم البارزين بين هؤلاء بعد أمسية تهدف إلى مشاركة الخبرات الرياضية ضمن أجواء عائلية اعتادها "شيكاغو".
التحضير لمثل هذه المشاريع يتطلب جهدًا كبيرًا من طواقم العمل، حيث أن الفعاليات الرياضية التي تتم في الملاعب تتطلب تنسيقًا كبيرًا لضمان أمان المشاركين/ات حتى انتهاء الفعالية وبعدها.
في حديث لنا مع نائب المديرة أمجد زبارقة قال: "ما ستحمله فعاليات هذا الشهر أكبر من مجرد فعاليات وأنشطة جسدية فهناك برامج عديدة تسعى لجمع الناس ومشاركتهم الذكريات مثل برنامجنا الذي سنعمل خلاله على إحياء سهرة كروية في "شيكاچو" تجمع اللاعبين السابقين في فرق كرم القدم اللداوية، هؤلاء الذين يمتلكون التجربة والخبرة ويعتريهم الحنين لتلك الأيام سيقومون بمشاركتنا تلك التفاصيل لنتعلم من تجربتهم ولينقلوا لنا خبرتهم في جو حميمي مميز".
و
أضاف: "أتوقع تفاعلاً كبيرًا بين أوساط الشبيبة في المدينة وسائر أهلها مع كل ما حضرناه لأجلهم ذلك لأن الأجواء الربيعية تعطي الناس الرغبة بالانطلاق والخروج من المنزل للقاء أشعة الشمس ونحن في "شيكاجو" نسعى لأن يكون عنوان اهل بلدتنا الأوحد عند خروجهم من منازلهم مركزنا التربوي الذي يضم فعاليات لكل أفراد العائلة لا خلال شهر الأنشطة الرياضية فقط إنما طيلة العام".
أما مركز شبيبة "شيكاجو" إيهاب أبو ربيعة فقد أكد لنا أنه يشعر بحماسة شديدة للبدء في تنفيذ المشاريع والفعاليات المقررة كون للرياضة البدنية أهداف كثيرة غير الفوز والخسارة. الرياضة والعمل الجماعي ضمن فريق سيمنح شبابنا فرصة لتطوير قدراتهم التواصلية خلال العمل مع رفاقهم نحو هدف واحد بالإضافة لكونها تنمي قدرتهم على تقبل النتائج التي يحصدونها بروح رياضية من المهم أن يتحلوا بها في حياتهم العملية أيضًا."
أما مديرة "شيكاجو"، فاتن الزيناتي فقد أكدت أن "شبيبة اللد" تستحق العمل من أجلها لذا فإننا نضع الشباب في مدينتنا نُصب أعيننا كوننا نعي تمامًا أن مستقبلنا ومستقبل مدينتا بين أيديهم ودورنا الرئيسي يتخلص في أن نمنحهم أقصى ما يمكننا من تجارب إيجابية وخبرات قد تنفعهم في حياتهم" . 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق