اغلاق

ناخب يأتي بحصان إلى مركز الاقتراع وآخر بـملابس أرطغرل، صور طريفة من استفتاء تركيا

تفنن بعض المواطنين الأتراك في الإدلاء بأصواتهم داخل لجان الاستفتاء، حيث ذهب البعض راكباً حصانه، بينما ذهب آخر بملابس الإطفاء، في حين ذهبت أخرى بملابس زفافها.


صور "غريبة" لناخبين اتراك

وأثار أتراك من أصول آسيوية انتباه الناخبين، حيث اتجهوا إلى مراكز الاقتراع مرتدين ملابس تقليدية كان الأتراك القدامى مثل أرطغرل يرتدونها، وهي تعود إلى منطقة آسيا الوسطى.
وسجل ناخبون آخرون لقطات ظريفة وهم يتجهون إلى مراكز الاقتراع، أهمها:

دراجة كهربائية
وصل الفنان الكوميدي الشهير جيم يلماز إلى مركز الاقتراع المسجل فيه في منطقة بشكتاش في إسطنبول راكباً دراجة كهربائية "سكوتر" ركنها في ساحة عامة أمام المركز.
ولفتت دراجة يلماز أنظار الصحفيين الذين تجمعوا حول الفنان لتوثيق لحظات مشاركته في العملية الانتخابية. ولم يجب يلماز على أسئلة الصحفيين وغادر المكان بواسطة الدراجة نفسها علماً أنه سبق وأعلن أنه سيصوت بـ "لا" ضد التعديلات الدستورية.

أكبر الناخبين
بمساعدة أحفادها وصلت المسنة التركية خيرية صولاك البالغة من العمر 98 عاماً إلى مركز الاقتراع الخاص بها في منطقة كاديكوي في مدينة إسطنبول على كرسي متحرك.
وأصرت خيرية وفقاً لما نقلته وكالة إخلاص على المشاركة في الاستفتاء والإدلاء بصوتها وهو ما دفع عائلتها لتلبية رغبتها.

العريس الناخب
من بين الصور الكثيرة التي نشرتها الصحف التركية صورٌ تُظهر عروسين يدليان بصوتيهما في أحد مراكز الاقتراع وهما يرتديان ملابس زفافهما في ما يبدو أنهما اختارا هذا اليوم التاريخي لتوثيق زفافهما.
وفي حادثة أخرى قام أحد المواطنين في مدينة هاكاري التركية بحمل ولادته البالغة من العمر 70 عاماً على ظهره لجلبها إلى مركز الاقتراع في المدينة للإدلاء بصوتها.
وتأمل الأحزاب التركية المختلفة الوصول لنسبة مشاركة عالية في الاستفتاء، حيث يحق لحوالي 55 مليون ناخب تركي حق التصويت.
وهذه بعض الصور التي تم رصدها خلال عملية الاقتراع على التعديلات الدستورية في تركيا.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق