اغلاق

هيئة الأسرى ونادي الأسير: ندين الإجراءات القمعية

أدانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني امس الثلاثاء،" ما أقدمت عليه إدارة مصلحة سجون الاحتلال بفرض جملة من الإجراءات القمعية بحق الأسرى


نادي الاسير

المضربين عن الطعام في يومهم الثاني، في محاولة لكسر الإضراب والالتفاف عليه".
وأشارت اللّجنة الإعلامية المنبثقة عن المؤسستين، في بيان لها  إلى أن" مصلحة السّجون قامت في اليوم الأول للإضراب بالعديد من الإجراءات لمواجهة خطوة الأسرى، ومنها حملة التنقّلات للأسرى المضربين ولقيادات الإضراب إلى سجون أخرى وأقسام عزل، كنقل الأسيرين مروان البرغوثي وكريم يونس من سجن "هداريم" إلى عزل "الجلمة"، ونقل الأسرى محمود أبو سرور وناصر عويس ومحمد زواهرة من سجن "نفحة" إلى عزل "أيلا"، وأنس جرادات إلى ‘الجلمة‘ ".
اضاف البيان:" كما وكانت لجنة الصّليب الأحمر الدولي قد أبلغت عائلات الأسرى بحرمان إدارة السّجون للأسرى من الزيارة إلى أجل غير مسمّى، علاوة على مصادرة الإدارة لممتلكات الأسرى المضربين وملابسهم والإبقاء على الملابس التي يرتدونها فقط، وتحويل غرف الأسرى إلى زنازين عزل، وإقامة مستشفى ميداني في صحراء النقب لاستقبال الأسرى المضربين ورفض استقبالهم في المستشفيات المدنية الإسرائيلية، وحجب المحطات التلفزيونية المحلية والعربية ووسائل التواصل مع العالم الخارجي".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق