اغلاق

خالد أبو هلال: ’استهداف غزة هو استهداف للقضية الفلسطينية’

قال الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ. خالد أبو هلال بأن "رئيس سلطة أوسلو محمود عباس يقود مؤامرة كبيرة لتركيع غزة بهدف تسليم سلاحها وتصفية القضية


خالد أبو هلال

الفلسطينية، ولتحقيق انفصال غزة عن الوطن، وذلك ضمن المخطط الدولي الأمريكي الصهيوني"، مشددا بأن "هذا العباس الذي كُلف للقيام بهذا الدور بدلا من الاحتلال الصهيوني خشية دفعه فاتورة التصعيد مع المقاومة، قد سقطت كل أوراق التوت عن وجهه وشرعيته المنتهية أصلا". حسب أقواله.
ودعا أبو هلال الكل الفلسطيني "لتفجير انتفاضة وطنية وشعبية للتحرك العاجل والتصدي لهذه المؤامرة الخطيرة الذي يقودها محمود عباس ويستهدف من خلالها رأس الثوابت القضية الفلسطينية وسلاح المقاومة"، كما ودعا أبناء حركة فتح وموظفي السلطة "لإدراك الخطر فالخلاف ليس على رواتب الموظفين ولا الحكومة أو غيرها من القضايا التي يتذرع بها عباس، وإنما المستهدف هو الوطن الأمر الذي يستوجب التحرك فالمؤامرة تستهدف الجميع وعلى الجميع رفض هذه المؤامرة قبل أن يحرق هذا العباس غزة بمن فيها بفتوى شرعية من رأس الفتنة شيخ المقاطعة السوداء محمود الهباش". على حد تعبيره.
وأوضح الأمين العام بأن "محمود عباس بإصراره على برنامجه المرفوض وطنيا وشعبيا وإطلاق التهديدات الهوجاء تؤكد أنه لا يريد مصالحة أو التوصل لاتفاق مع حركة حماس لإنهاء أزمات شعبنا"، داعيا لأن "يكون أي لقاء بين حركة حماس ووفد مركزية فتح وطنيا ليشهده الجميع وتكون الفصائل شاهدة على مخرجاته وبالتالي تفضح من يعطل التنفيذ".
فيما ختم أبو هلال بأن "معالجة قضايا شعبنا الفلسطيني وحل أزماته كافة بحاجة إلى حوار وطني شامل وليس إلى لغة التهديدات والإملاءات التي تعمق الأزمة وتكرس الانقسام"، مطالبا أعضاء اللجنة التنفيذية "للخروج عن صمتهم والضغط على عباس لوقف هذه المؤامرة فصمتهم يمثل تشجيع وموافقة عليها".

 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق