اغلاق

د.زياد محاميد من ام الفحم: سأعود من جديد لمكافحة العنف

بعد حوالي شهر من تعرضه لاطلاق النار من قبل مجهولين خلال تواجده بمحل للحوم بمنطقة الشاغور في حي المحاميد بمدينة ام الفحم ، استيقظ في الايام الاخيرة الدكتور زياد محاميد


الدكتور زياد محاميد

من الغيبوبة التي لازمته لمدة من الزمن خلال تواجده بقسم العناية المكثفة بمستشفى هعيمك بالعفولة.
وقال الدكتور زياد محاميد حول ما تعرض له وقت الحادثة :" في البداية اريد ان اوجه شكري لزوجتي د. سارة محاميد التي وقفت بجانبي على مدار شهر كامل بالمستشفى ولم تتركني للحظة واحدة حتى بدأت استرد عافيتي من جديد، وايضاً اريد ان اشكر الطاقم الطبي الذي يقدم لي العلاج ، وأود ان اشكر كافة اهالي مدينة ام الفحم والوسط العربي على تفقدهم لوضعي الصحي بشكل مستمر وان يثبت هذا شيئا فهو يثبت مدى محبة الاخرين لي" .
واضاف :" منذ طفولتي وانا احارب ظاهرة العنف بكافة اشكاله، وبالرغم مما حدث معي سأبقى احارب هذه الظاهرة الخطيرة ولن اتراجع عنها من اجل خدمة المجتمع وخدمة مدينتي" .
وحول ما حصل يوم الحادثة قال د. محاميد :" ذهبت كالمعتاد من صباح كل يوم الى متجر اللحوم بمنطقة الشاغور في ام الفحم لاخذ بعض اللحوم للكلاب المتواجدة بمنزلي، وخلال تواجدي هناك دخل مجهولون ملثمون الى المحل وكانوا مسلحين، ثم قلت لهم توقفوا توقفوا لا تطلقوا النيران ولكنهم باشروا باطلاق النيران علينا جميعاً حتى تعرضنا لاصابات" .
واختتم دكتور زياد محاميد حديثه قائلا :" فور مغادرتي المستشفى سأعود لمكافحة العنف والسلاح" .





بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :[email protected]



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق