اغلاق

الإعلان عن إطلاق معرض الصناعات الأردنية 2017 من غرفة الخليل

عقدت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل وغرفة صناعة عمان وهيئة تشجيع الاستثمار الأردنية مؤتمراً صحفياً امس الثلاثاء في مقر غرفة تجارة الخليل للإعلان عن إطلاق معرض


مجموعة صور من المؤتمر

الصناعات والمنتجات الأردنية الثالث 2017 والذي سيعقد في مدينة الخليل بتاريخ 8 – 10 أيار القادم في قاعات ريماس.
ورحب رئيس غرفة الخليل المهندس محمد غازي الحرباوي بالحضور، وتحدث عن أهمية عقد هذا المعرض بنسخته الثالثة في مدينة خليل الرحمن، مؤكداً أن "الإعداد لهذه التظاهرة الاقتصادية  بمشاركة ما يزيد عن سبعين منشأة أردنية من كافة القطاعات الاقتصادية يأتي تجسيداً للعلاقة التاريخية والأبدية بين الشعبين الفلسطيني والأردني والتي نأمل من خلالها تعميق العلاقات الاقتصادية ورفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين وفق استراتيجيةٍ مدروسة وواضحة المعالم وجداول زمنيةٍ، وبمسؤولية محددة لتصل هذه العلاقات لما هو مأمول منها كما هي العلاقة الاجتماعية والأسرية والثقافية".
ودعا المهندس الحرباوي رجال الأعمال في الأردن إلى "استغلال هذا المعرض وتكثيف الحضور لتعميق الشراكة مع نظرائهم الفلسطينيين"،  مؤكداً "استعداد الغرفة التجارية والجهات الشريكة على تذليل العقبات أمام عقد هذا المعرض وتوفير الخدمات اللوجستية والفنية لتحقيق هدف المعرض" ، وشكر غرفة صناعة عمان وهيئة تشجيع الاستثمار الأردنية وكافة الشركاء والجهات المتعاونه لعقد هذا المعرض.

"الأردن هي الرئة التي يتنفس منها الشعب الفلسطيني"
بدوره أكد عطوفة محافظ الخليل كامل حميد أن "الأردن هي الرئة التي يتنفس منها الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، مؤكداً ان الخليل جاهزة لاحتضان كافة الفعاليات الاقتصادية والاستثمارية خاصة الأردنية"، لافتا إلى حرصه على زيادة التبادل التجاري مع الأردن، وإحلال المنتجات الأردنية في السوق الفلسطيني وإقامة شراكة حقيقية بين رجال الأعمال الأردنيين ونظرائهم الفلسطينيين، لتطوير الاقتصاد الوطني الفلسطيني.
أما رئيس ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني السيد نافذ الحرباوي فقد نوه إلى أن هذا المعرض يعمل على تعزيز التعاون الفلسطيني الأردني ليعود الاقتصاد الفلسطيني إلى عمقه العربي والإسلامي، متمنياً للمعرض النجاح وتحقيق الأهداف المنشودة منه.
من جانبه تحدث نائب رئيس غرفة صناعة الأردن السيد عدنان غيث عن أهمية عقد هذا المعرض في الخليل والزخم الذي يصاحبه، حيث يعقد للعام الثالث على التوالي في فلسطين، ويشارك فيه هذا العام حوالي 80 منشأة أردنية من مختلف القطاعات يمثلون قطاعات الصناعة والسياحة والتعليم والصحة مما يضمن تميز هذا المعرض، وأكد حرص الأردن على رفع نسبة التبادل التجاري مع الجانب الفلسطيني، كما شكر غرفة الخليل على تعاونها وجهودها المبذولة لإنجاح هذا المعرض.

الوصول لكل مواطن فلسطيني وتعريفه بالمنتج الأردني
أما عضو مجلس إدارة غرفة صناعة عمان السيد قاسم ابو صالحة ، فعبر عن اطمئنانه لعقد هذا المعرض بنسخته الثالثة في فلسطين، تأكيداً على أهمية الوصول لكل مواطن فلسطيني وتعريفه بالمنتج الأردني، آملاً ان يعقد المعرض القادم في القدس، مضيفاً أن المعرض سيشكل فرصة لطلبة الثانوية العامة للتعرف على الجامعات الأردنية عن قرب، وهذا الأمر ينطبق على الجانب الصحي والسياحي وغيره.
وحضر المؤتمر الصحفي ممثل السفارة الأردنية في فلسطين السيد عبد الرحيم الزبيدي، ورئيس رابطة الجامعيين عطوفة السيد أحمد سعيد بيوض التميمي، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، وعدد من رؤساء وممثلي المؤسسات والاتحادات والفعايات الاقتصادية والشخصيات الاعتبارية، وممثلي وسائل الإعلام.
يذكر أن هذا المعرض ينفذ من قبل شركة "إيفينتف" للعلاقات العامة وخدمات رجال الأعمال، وشركة التميمي لتنظيم المعارض.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق