اغلاق

تربية قلقيلية تنظم مهرجانا تضامنيا مع الأسرى

ضمن سلسلة فعاليات مديرية التربية والتعليم "للتضامن مع الأسرى في معركة الكرامة والحرية"، وتزامنا مع يوم الطفل الفلسطيني، نظمت مديرية التربية والتعليم في قلقيلية


مجموعة صور من المهرجان

مهرجان "الكرامة والحرية" للأطفال وذلك في احراش عزبة الطبيب المهددة بالمصادرة، وذلك بالتعاون مع جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني.
وشارك في المهرجان بيان الطبيب عضو المجلس الثوري لحركة فتح، ومديرة التربية والتعليم نائلة فحماوي عودة ومنى عفانة رئيس قسم التعليم العام واماني شريم مشرفة رياض الاطفال، ومتطوعو جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، وأطفال رياض الأطفال في المحافظة، والأسرة التربوية في محافظة قلقيلية.

"رسالة تضامن من أطفال فلسطين"
بيان الطبيب اشار الى ان "فعاليات مهرجان الحرية والكرامة هي رسالة تضامن من أطفال فلسطين الى الأسرى الابطال في سجون الاحتلال، مفادها ان كل فلسطين من اطفالها وشبابها ونسائها ورجالها ونسائها مع الاسرى الابطال"، مشيرا الى "رمزية الاسير الفلسطيني في وجدان الاطفال، قادة الغد وحاملي الراية، والذي عبروا عن تلك الرمزية الاسطورية بالفعاليات التضامنية"، وشكر الطبيب مديرية التربية والتعليم على "تنفيذ المهرجان في احراش القرية المهددة بالمصادرة من الاحتلال الاسرائيلي، في رسالة للاحتلال باننا صامدون على ارضنا، ولن نتخلى عنها، وسيحافظ عليها اطفال فلسطين بكفوفهم الغضة وعيونهم البريئة"، كما ابرق الطبيب "برسالة الى الاسرى الابطال" قائلا: "نحن معكم، ولن تكونوا بمفردكم، مهما طال النضال، فحريتكم هي حريتنا، وكرامتكم هي رمز كرامتنا".

"مركزية قضية الأسرى"
من جانبها، اكدت نائلة فحماوي خلال مشاركتها الأطفال مهرجانهم على "مركزية قضية الاسرى واضرابهم البطولي في الكل الفلسطيني"، مشيرةً الى ان "اطفال قلقيلية عبّروا بفعالياتهم الطفولية عن تضامنهم مع الاسرى الابطال في معركة الحرية والكرامة، من خلال سلسلة انشطة وفعاليات تضمنت قصائد للأسرى، واغاني تمجّد نضالهم المتواصل، بالإضافة الى اللوحات الفنية المعبرة عن معاناة الاسرى"، مضيفةً بان "وزارة التربية والتعليم بكافة مكوناتها اعلنت الانضمام لإضراب الاسرى من خلال دعمهم ومساندتهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة"، وشكرت فحماوي جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني الشريكة في تتفيد مهرجان "الكرامة والحرية"، ومجلس قروي عزبة الطبيب واهالي البلدة، ومدرسة عزبة الطبيب الاساسية على "استضافة المهرجان في احراش القرية المهددة بالمصادرة من الاحتلال الاسرائيلي"، كما شكرت فحماوي قسم التعليم العام على تنظيمه للمهرجان.

"توفير مقومات الطفولة السوية"
منى عفانة اشارت بدورها إلى ان "مديرية التربية والتعليم تحرص على تنفيذ أنشطة وفعاليات متعددة تستهدف الاطفال تطبيقا لرؤية ورسالة وزارة التربية والتعليم العالي بتوفير كافة مقومات الطفولة السوية والبيئة الآمنة والمحفزة للإبداع، وهذا العام تزامنت الفعاليات مع اضراب الاسرى الابطال، في تمازج وطني فلسطيني موحد، فأبدع الأطفال في ارسال رسائل التضامن مع الاسرى، والتأكيد على النصر والكرامة والحرية".
اما اماني شريم فقد شكرت كافة رياض الاطفال المشاركة، والتي اتاحت الفرصة للأطفال للتعبير عن ذاتهم، مشيرة الى ان المهرجان تضمن جملة فعاليات ومسابقات وانشطة للأطفال، ولوحات فنية قدمتها رياض اطفال في محافظة قلقيلية



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق