اغلاق

غزة: كلية الدعوة بالشمال تقيم معرضاً للتراث الفلسطيني

أكد مدير عام التعليم الشرعي الدكتور شكري الطويل أن "التراث الفلسطيني بمثابة رمز وهوية مرتبطة بالثوابت الفلسطينية"، موضحاً "أهمية التراث الفلسطيني لما يحمله من


جانب من المعرض
 
عبرة الماضي ونهج  يستقي منه الأبناء الدروس ليَعبُروا بها من الحاضر إلى المستقبل".
جاء ذلك خلال معرض التراث الفلسطيني الذي أقامته كلية الدعوة الإسلامية "فرع الشمال" في يوم التراث العالمي على أرضها، والذي ضم العديد من الأعمال والمشغولات اليدوية كالفخار والزجاج والخيام والطابون، بالإضافة إلى الزي البدوي للرجل والمرأة.
وقال الطويل: "إننا في هذا اليوم معنيون كثيراً بإحياء التراث الوطني الفلسطيني بموجب الحس الوطني والإسلامي والعادات والتقاليد التي تحكمنا كفلسطينيين محافظين على مبادئنا وقيمنا، مع ضرورة حماية هذا التراث من العدو الصهيوني الذي يسعى جاهدا لطمسه".
من جانبه، ثمن النائب في المجلس التشريعي ورئيس مجلس أمناء الكلية الدكتور احمد أبو حلبية "جهود العاملين والقائمين على هذا الاحتفاء الطيب الذي ينم عن أصالة شعبنا وحجم انتمائه لوطنه"، منوهاً إلى أن "شعبنا الفلسطيني من خلال هذه الانجازات والأنشطة يثبت للعالم أجمع أننا باقون ولن نفرط في شبر من أرضنا الفلسطينية".
من جهته، أشار مدير الكلية الأستاذ مرسي سلمان أن "التراث الوطني الفلسطيني تكمن أهميته في المقام الأول كونه هو الذي يميز هوية شعبنا عن الشعوب الأخرى"، وتابع :"والأجمل هو أن التراث العظيم استطاع  أن يسهم في تطوير عقول أبنائنا وبناتنا ولا زال".
وتخلل المعرض العديد من الفقرات المميزة والمتنوعة، ثم تم توزيع دروع تكريمية على كل من ساهم في إنجاحه.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق