اغلاق

المقدسي ناصر عيسى: خوض الأسرى للاضراب يكون بسبب سحب الامتيازات منهم

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الأسير السابق ناصر عيسى والذي قضى في السجون الاسرائيلية 20 عاما، قضاها بتهمة قتل أحد أفراد قوة من المستعربين
Loading the player...

في مدينة القدس، حيث أفرجت عنه السلطات الأسرائيلية في عام 2010 بعد انتهاء محكوميته داخل الأسر ، وقد تحدث الأسير ناصر لمراسلتنا بالقدس عن "الأسباب التي تدفع الأسرى للاضراب عن الطعام تحديداً انه واجه هذه المراحل في اواخر التسعينات وفي سنة 2004 ، والتي كانت مرحلة مهمة في تطوير المطالبات لدى الحركة الأسيرة" .
وقال ناصر عيسى :" أن الوصول الى اضراب من خلال الاعلان عنه من قبل الأسرى يكون بان المراحل التي يعيشها الأسير داخل السجون الاسرائيلية تصل الى ذروتها وصعوبة التعايش معها والتي يرى من خلالها ان حقوقهم كأسرى لا تتم بالشكل المطلوب، خاصة من خلال الضغط من قبل مصلحة السجون والتي بالعادة ما تتعمد سحب الامتيازات والتي هي نتيجة انجازات تقوم بها الحركة الأسيرة، وبالتالي تتم مفاوضات معهم على عدم المس بهذه المطالب والتي هي مشروعة ومكفولة تكفلها جميع الدول في العالم بأن الاحق لدى الأسير في العيش بكرامة والابتعاد عن وسائل الضغط والتعذيب سواء كان الجسدي او النفسي وحتى الاجتماعي" . 

" ما كان يقلقنا دائما هو سحب هذه الامتيازات "
واكمل ناصر عيسى حديثه "ما كان يقلقنا في العادة خلال تجربتي في السجون القلق الدائم من سحب هذه الامتيازات والحقوق لديهم والتي تعزل الأسير بشكل كامل ومتكامل عن رؤية عائلته وتقليل عدد الزيارات، ما يضطرنا الى التصعيد اتجاه مصلحة السجون للضغط عليها بكافة الوسائل المتاحة وخاصة وسيلة الاضراب عن الطعام والذي كنا نطلق عليه " الطلقة الأخيرة " ، وبمعنى اخر الفرصة الوحيدة للاستجابة لمطالبنا لتحسين الحياة والمحافظة على انسانيتهم  في المكان الذي نتواجد فيه كأسرى" .

" ما يقلق في الاضراب عن الطعام تزايد الامراض في جسم الأسرى "
وانهى عيسى حديثه "بأن نتيجة الاضراب من الممكن ان تكون سلبية على الوضع الصحي لدى المضرب عن الطعام بتفشي الكلية في الجسم وزيادة الأمراض المزمنة وتحولها الى مرض خطيرة، ما يشكل مواجهة حقيقية في الحياة والموت وبالتالي الاضراب ليس بالموضوع السهل وهو خطير على صحة الأسير الذي يواجه في الجسم العديد من الأمراض المختلفة التي من الممكن ان تؤدي الى وفاته، وكأسير سابق أطالب المؤسسات المختصة والامم المتحدة بالتدخل العاجل لانقاذ حياة الاسرى في حال استمرار الاضراب عن الطعام وتلبية كافة المطالب دون أي شرط أو قيد على الحركة الأسيرة" . 


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


الأسير السابق ناصر عيسى



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق