اغلاق

محافظ قلقيلية يلتقي وفداً فرنسياً زار خيمة الأسرى

قال اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية " إن للفن دور مهم في نقل وتبادل الثقافات، والوفود التي تزور فلسطين هم سفراء سلام واجبهم نقل رسالة الشعب


مجموعة صور من اللقاء


الفلسطيني وهمومه إلى العالم".
جاء ذلك خلال لقائه وفداً فرنسياً ترأسته الدكتورة سرين إسماعيل   زار خيمة الاعتصام المساندة للأسرى المقامة في ميدان الشهيد أبو علي إياد بمدينة قلقيلية.
وحضر اللقاء : نائل غنام مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ولافي نصوره مدير نادي الأسير، وطارق عتماوي نقيب المهندسين.
ورحب المحافظ  بأعضاء الوفد شاكراً لهم زيارتهم، مثمناً العلاقة التاريخية التي تجمع الشعبين الفلسطيني والفرنسي، وأطلعهم على "واقع محافظة قلقيلية وما تعانيه بفعل الإجراءات الإسرائيلية المتمثلة بالجدار والاستيطان"، مستعرضاً "التحديات التي تواجهها المحافظة في ظل سياسة التهويد التي تقوم بها حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل".
واستعرض المحافظ  تداعيات الإضراب المفتوح عن الطعام الذي أعلنه الأسرى مع انطلاق فعاليات يوم الأسير الفلسطيني، مشيراً إلى أن "الأسرى لم يلجأوا إلى مثل هذه الخطوة إلا بعد نفاذ كافة الخطوات النضالية، ومع تزايد قمع الاحتلال للأسرى وحرمانهم من أبسط حقوقهم وفي مقدمتها الزيارات والرعاية الصحية والتعليم"، داعياً "المجتمع الدولي إلى تنفيذ كافة الاتفاقيات الخاصة بالأسرى، وتقديم الحماية لهم في ظل سياسة الإرهاب الممنهج التي تمارسها إدارة السجون بحقهم بإيعاز من حكومة الاحتلال". 
من جانبها شكرت رئيسة الوفد المحافظ على ما قدمه من معلومات خلال اللقاء، وأطلعته على النشاطات التي يقوم بها الوفد وذلك من خلال التواصل مع مؤسسات فلسطينية تعنى بالفن والثقافة، وأشارت إلى أن هناك تفهماً لدى الجمهور الفرنسي بواقع الشعب الفلسطيني ومعاناته تحت الاحتلال، مؤكده على أهمية أن يحل السلام وينعم الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال".
 





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق