اغلاق

ارتفاع عدد قتلى الهجوم على قاعدة للجيش الأفغاني إلى 140

بعد أقل من 24 ساعة تكشفت أبعاد أكثر دموية وخطورة لما يعتقد أنه أشد الهجمات دموية ضد الجيش الأفغاني. مسؤولون أفغان قالوا يوم السبت إن ما يصل إلى 140 جنديا
Loading the player...

قتلوا في هجوم شنه مقاتلون من حركة طالبان يوم الجمعة بعد أن تنكروا في زي عسكري. بل إن مسؤولين آخرين في مدينة مزار الشريف يعتقدون أن عدد الضحايا ربما أكبر.
الهجوم الذي أدانه الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني يسلط الضوء على المصاعب التي تواجهها الحكومة الأفغانية وداعموها الغربيون لهزيمة حركة طالبان التي تشن تمردا منذ نحو عشر سنوات.
وبحسب مسؤولين دخل نحو 10 من مقاتلي طالبان إلى القاعدة في زي الجيش على متن عربات عسكرية وأطلقوا النار على الجنود الذين كانوا يتناولون الطعام أو يخرجون من المسجد بعد انتهائهم من صلاة الجمعة.
وأضاف المسؤولون أن المهاجمين استخدموا قذائف صاروخية وبنادق وعدة سترات ناسفة.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق